استطلاع "اسرائيلي": فوز نتنياهو بفرصة جديدة لتشكيل حكومة بات أضعف من السابق

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:37 م
11 يناير 2021
نتنياهو.jpg

أظهرت نتائج استطلاع للرأي للجمهور في كيان الاحتلال "الاسرائيلي" أجري اليوم الإثنين، أن فوز زعيم حزب "الليكود" "بنيامين نتنياهو"، بفرصة جديدة لتشكيل حكومة قادمة للاحتلال الاسرائيلي، باتت أضعف مما كانت عليه في الانتخابات الإسرائيلية السابقة.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته إذاعة "103FM العبرية"، أن حزب الليكود "الصهيوني" بزعامة "نتنياهو" سيحصل على 27 معقدًا بتراجع مقعد أو مقعدين عن استطلاعات رأي أخرى أجريت في الأيام الماضية، في حين يحافظ حزب "أمل جديد" بقيادة "جدعون ساعر" على 17 مقعدًا، يليه حزب "يمينا" بزعامة "نفتالي بينيت" ويحصل على 14 مقعدًا، ومن ثم حزب "هناك مستقبل" بزعامة "يائير لابيد" الذي تراجع إلى 13 مقعدًا.

كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن القائمة العربية المشتركة ستتراجع إلى 10 مقاعد، بينما يرتفع عدد مقاعد حزب "شاس" إلى 8 وحزب "يهدوت هتوراه" إلى 7 مقاعد، ومثلها لحزب "اسرائيل بيتنا" بزعامة "أفيغدور ليبرمان"، في حين سيحصل حزب "الإسرائيليون الجديد" بقيادة "رون خوالداي" على 5 مقاعد، فيما سيحصل الحزب الصهيوني الديني بزعامة "سموتيريتش" على 4 مقاعد، ومثلها لحزب "أزرق أبيض" بزعامة "بيني غانتس" وكذلك حزب "ميرتس" بزعامة "هوروفيتش".

ويشار أنه أظهرت النتائج كذلك أنّ حزب "تيلم" بقيادة "موشيه يعلون" الذي انشق عن تحالفه مع "هناك مستقبل"، إلى جانب حزب "العمل" العريق وحزب "غيشر" وحزب "تنوفا" و"الحزب الاقتصادي" و"المواطنون القدامى" و"قوة يهودية" لن يتجاوزوا نسبة الحسم ومن المتوقع أن تبقى كل هذه الأحزاب خارج الكنيست الإسرائيلي.

واستنادًا إلى هذه النتائج فإن الكتلة الداعمة لنتنياهو والتي تضم الليكود وحزبي المتدينين "شاس" و"يهدوت هتوراة" إلى جانب الحزب بقيادة "سموتيريتش" ستجمع معًا 46 مقعدًا فقط، ومع إمكانية التوصل لاتفاق مع حزب "يمينا" بقيادة "بينيت" فقد يجتمع 60 نائبًا مؤيدًا "لنتنياهو"، وهو أقل من المطلوب لتشكيل حكومة التي تتطلب 61 مقعدًا بالحد الأدنى.