شريط الأخبار

قرية محاصرة بالحواجز...مصادرات جديدة في دير شرف لصالح حاجز جديد

12:37 - 11 تشرين أول / مارس 2009

نابلس: فلسطين اليوم

منذ بداية انتفاضة الأقصى و بلدة دير شرف إلى الشمال من مدينة نابلس تعاني الحصار الذي لم يرفع حتى الآن... و منذ يومين فقط فقد الأهالي أملهم بأن يطلق سراح "بلدتهم" من سجنها الخانق، فقد سلمت قوات الاحتلال أوامر مصادرة جديدة لأصحاب 70 دونما في البلدة...

هذه المصادرة تضاف إلى عشرات الدونمات الأخرى التي صودرت طوال السنوات الماضية لصالح بناء الشيك العازل بين القرية والقرى المحيطة ومستعمرة "شافي شمرون" التي تقع هي الأخرى على أراضي البلدة، و لصالح حاز بيت إيبا الذي يغلق القرية بشكل كامل.

و تقع "دير شرف" إلى الشمال الغربي من مدينة نابلس و تبعد عنها حوالي 9كم، و تقع على الطريق الرئيسي الواصل بين مدن جنين و نابلس، طولكرم، وتبلغ مساحتها العمرانية 480 دونما.

و بحسب إحصاءات المجلس القروي للقرية فقد تم الاستيلاء على أكثر من 1000 دونما و جميعها مشجرة و تعود لأصحابها المالكين من أهالي القرية لصالح مستعمرة" شافي شمرون" بالإضافة إلى منع أصحاب هذه الأراضي من الاقتراب من تلك الأراضي والتي في معظمها مزروعة بأشجار اللوزيات والزيتون.

يقول عبد الوهاب العنتري مهندس مجلس قروي القرية، أن أكثر من 50 عائلة تسلمت إخطارات المصادرة يوم أول من أمس الاثنين، وذلك لغرض إقامة حاجز عسكري جديد بديلا عن حاجز بيت ايبا، ويبعد عن القرية واحد كيلو متر فقط، بالإضافة إلى شق طريق جديد بالقرب من مستعمرة "شافي شمرون".

وقال العنتري ان القرية بإقامة هذا الحاجز ستصبح محاطة بالحواجز من كل الاتجاهات، " حاجز بيت ايبا و حاجز شمرون و الحاجز الجديد المنوي إقامته"، الأمر الذي يعني شل الحركة الاقتصادية، حسبما يقول:"بهذا الحال لا يمكن الوصول إلى الأراضي الزراعية أو حتى التوسع العمراني للقرية".

و بحسب العنتري فقد أدى الاستيلاء على الأراضي إلى تدنى دخل أسر كثيرة من القرية دير شرف و سبب بفقرها نتيجة توقف حصادهم لمحصول الزيتون.

يضاف إلى كل ذلك مصادرة المنطقة " الاقتصادية" في القرية وهي "كسارة أبو شوشة" و تحويلها إلى مكب نفايات للمنطقة الصناعية والمنطقة تعد في وسط القرية و التلوث واضح للعيان من جراء هذا المكب و يقع هذا المكان على مجمع مائي كبير و الذي يقوم بتغذية مدينة نابلس و قراها بالمياه.

انشر عبر