شريط الأخبار

يهود متطرفون يستبيحون القدس مجددا وتوتر شديد يسود محيط المسجد الأقصى اليوم

10:16 - 11 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

أغلقت شرطة وحرس حدود الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، كافة الطرق والشوارع الرئيسية في مدينة القدس المحتلة أمام سيارات المواطنين المقدسيين، وفتحتها فقط للحافلات الإسرائيلية التي تنقل اليهود المتطرفين من كافة المناطق باتجاه حائط البراق لأداء طقوسٍ تلمودية بمناسبة عيد المساخر اليهودي.

 

وأفاد مراسلنا في القدس بأن أعدادا كبيرة من شرطة وحرس حدود الاحتلال انتشرت في المدينة وعلى طول مسار الحافلات والطرق والشوارع والأسواق داخل البلدة القديمة في طريق اليهود إلى حائط البراق، كما انتشرت في محيط البلدة القديمة من القدس المحتلة.

 

وأضاف أن سلطات الاحتلال أغلقت الشارع الرئيسي الممتد من جهة باب الجديد ومنطقة حي المصرارة وباب العمود مروراً بشارع السلطان سليمان وباب الساهرة وباب الأسباط ووصولاً إلى منطقة باب المغاربة، حيث تم إغلاق المدخل الرئيسي لبلدة سلوان من جهة باب المغاربة ووادي حلوة أمام المواطنين.

 

واضطر العديد من التجار المقدسيين وأصحاب المحلات إلى إغلاق متاجرهم، خاصة في منطقة باب السلسلة القريبة من المدخل المؤدي إلى حائط البراق، خشية تعرضهم وتعرض محتويات محالهم لاعتداءات اليهود المتطرفين، والتي عادة ما يقدموا عليها أمام شرطة وحرس حدود الاحتلال.

 

وأكد مراسلنا بأن دوريات عسكرية وبوليسية احتلالية انتشرت في مختلف شوارع القدس ولاحقت سيارات المواطنين وتم تحرير مخالفات مالية بحقهم.

 

وتسود المنطقة المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك حالة من التوتر الشديد والترقب والحذر من مغبة إقدام جماعات يهودية على اقتحام المسجد وتدنيس حُرمته ومكانته.

 

انشر عبر