شريط الأخبار

الحيّة: "حماس" ستعرض على الحوار أن تشكل الحكومة المقبلة كونها صاحبة الشرعية

07:46 - 11 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

بالخلافات والتباينات بدأت اللجان الفلسطينية الخمس المنبثقة عن الحوار الوطني الفلسطيني أعمالها في القاهرة أمس الثلاثاء، حيث شهدت اجتماعات اللجان خلافات حول شخصية رئيس الوزراء الفلسطيني للحكومة الانتقالية المقبلة.

وترى غالبية الفصائل الصغيرة في منظمة التحرير في سلام فياض شخصية مستقلة وليس لها علاقة بـ"فتح" ويطالبون بتعيينه رئيساً للحكومة الانتقالية حيث ويقولون:" إنه أفضل من يقود مرحلة إعادة الإعمار في قطاع غزة، وإنقاذ السلطة الفلسطينية"، بينما يصر  جميع قيادات "حماس" على رفض تعيين فياض رئيساً للحكومة ويعتبرونه مسؤولاً عن الاعتقالات السياسية وتطبيق خطة "دايتون" في الضفة.

وأكد خليل الحية عضو وفد "حماس" في الحوار وممثلها بلجنة الحكومة أن "حماس لديها رؤية واضحة تجاه الحوار الفلسطيني، خاصةً فيما يتعلق بتشكيل الحكومة حيث ستعرض الحركة على الحوار أن تشكل الحكومة باعتبارها صاحبة الشرعية الانتخابية".

من جانبه قال رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية:" إن هناك خلافات في الرأي حول كثير من النقاط لكن اجتماعات اللجان قادرة على إنهاء هذه الخلافات لو توفرت النوايا الصادقة والإرادة السياسية لحل هذه الخلافات".

وأشار إلى أن الاختلاف في وجهات النظر السياسية أمر طبيعي، وقال:" نحن جئنا إلى القاهرة للحوار والنقاش، وأن الحوار هو السبيل الوحيد للتوافق الفلسطيني على جميع الخلافات".

إلى ذلك، كشفت مصادر مطلعة أن رئيس حكومة رام الله الدكتور سلام فياض استقال من منصبه، بعدما علم باتفاق وفدي "فتح" و "حماس" المتحاورين في القاهرة، على الوقوف ضد توليه رئاسة حكومة التوافق الوطني.

وقالت المصادر ذاتها لصحيفة الحياة اللندنية:" إن القيادة المصرية أبلغت الوفدين أثناء اللقاءات التمهيدية للحوار بضرورة التوافق على حكومة بقيادة فياض ليكون بمقدروها التعامل مع المجتمع الدولي، و إعادة إعمار غزة، وفتح معابرها على العالم الخارجي، لكن الوفدين اتفقا على استثناء فياض، ما أثار حفيظته ودفعه إلى الاستقالة".

انشر عبر