شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى: إسرائيل تريد إنشاء مركز للشرطة ملاصق بالأقصى

07:42 - 10 تشرين ثاني / مارس 2009


فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" الفلسطينية اليوم الثلاثاء عن نية السلطات الإسرائيلية إنشاء مركز للشرطة الإسرائيلية يقع ملاصقة مع المسجد الأقصى من الجهة الغربية عند ساحة البراق في مدينة القدس.

 

ووصفت المؤسسة في بيان صحافي لها هذه النية بالخطوة المتقدمة لاستهداف المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف، وقالت إن هذا المركز "يزيد من الخطوات العملية التي تتخذها المؤسسة الإسرائيلية للتضييق وحصار المسجد الأقصى".

 

واعتبرت المؤسسة "أن هذا البناء يأتي في ظل اقتحامات يومية لقوات الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى حيث أصبح لافتا للنظر قيام مجموعات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والمخابرات بجولات مشبوهة أسبوعيا في جميع أنحاء المسجد الأقصى".

 

وأشارت مؤسسة الأقصى إلى أن مركز الشرطة هذا "سيشكل عامل اعتداء على المحيط القريب من المسجد الأقصى المبارك خاصة في البلدة القديمة بالقدس والأحياء المجاورة وبالذات بلدة سلوان".

 

وقالت المؤسسة: "إن المركز الشرطي هذا يوحي بأن المؤسسة الإسرائيلية تخطط لاعتداء كبير يستهدف المسجد الأقصى ومدينة القدس، وهو ما يدفعها لإنشاء مركز للشرطة الإسرائيلية في هذه المنطقة بالذات الملاصقة للمسجد الأقصى ولباب المغاربة والمجاورة لحي سلوان والبلدة القديمة بالقدس".

 

كانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث حذرت في وقت سابق اليوم من ظاهرة تزايد اقتحامات الجماعات اليهودية اليومية للمسجد الأقصى في مدينة القدس.

 

وناشدت المؤسسة في بيان صحافي لها أهل القدس وداخل أراضي عام 1948 بتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى، والتواجد بشكل دائم فيه.

 

واستنكرت المؤسسة عملية الاقتحام التي جرت اليوم من قبل مجموعة من المتطرفين اليهود لباحات الأقصى المبارك من باب المغاربة يتقدمهم أحد الحاخامات اليهود، وتجوالهم في أنحاء المسجد الأقصى.

 

وأكدت مؤسسة الأقصى قيام أعضاء هذه الجماعات بتأدية طقوس تلمودية في عدة أماكن في باحات المسجد الأقصى باللباس الخاص، مضيفة أن مشادة كلامية حصلت بينهم وبين المصلين الذين حاولوا منعهم من أداء طقوسهم الدينية.

انشر عبر