شريط الأخبار

حماس: ما يقوم به "عباس" وضعٌ للعصي بالدواليب وعرقلةٌ للحوار

07:39 - 10 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم: غزة

رفضت حركة "حماس" ما تناقلته وسائل الإعلام من ترشيح رئيس السلطة  محمود عباس، الدكتور سلام فياض لشغل منصب رئيس الوزراء في حكومة التوافق الوطني التي تسعى الفصائل الفلسطينية إلى تشكيلها خلال الحوار الفلسطيني الجاري في القاهرة، مؤكدةً أن هذا استباقٌ لمجريات الأمور ونتائج الحوار.

 

وقال إسماعيل الأشقر عضو لجنة الأمن عن حركة حماس في الحوار المنعقد بالقاهرة:"إن هذا الترشيح استباقٌ للأمور وللحوار الوطني، مؤكدًا أن اختيار رئيس الحكومة الجديدة لا بد أن ينتج من توافق وطني، "وإن ما يقوم به عباس وضعٌ للعصي بالدواليب وعرقلةٌ للحوار".

 

وأكد الأشقر في تصريح لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" اليوم الثلاثاء، أن "حماس" ترفض سلام فياض "جملةً وتفصيلاً"؛ لارتباطه بأجندة أمريكية غير فلسطينية، وممارساته عبر الحكومة "اللا شرعية" لفترات طويلة جدًّا، وكذلك تحول "حكومته" إلى "حكومة" أمنية. على حد قوله.

 

ورفض الأشقر أن يكون لأمريكا أي تأثيرٍ في صنع القرار الفلسطيني، قائلاً: "أمريكا ليست قدرنا، وهي ليست أمراً مفروضاً عليناً، والمال السياسي الذي تدفعه لا نريده"، داعيًا إلى إقامة حكومة فلسطينية تدافع عن الكل الفلسطيني وعن الأجندة الفلسطينية "لا عن الأجندة الأمريكية الصهيونية".

 

وأشار الأشقر إلى أن وفد "حماس" ذاهبٌ إلى القاهرة حاملاً مصلحة الشعب الفلسطيني أمام أعينه، وأنه ذاهب ومعه قرار استراتيجي لإنهاء الانقسام، "أما الأطراف الأخرى فلننتظر ونَرَ ما يفعلون".

انشر عبر