شريط الأخبار

خبير مصري يدعو لإلغاء اتفاقية "كامب ديفيد" كونها أحدثت ربكة خلال عدوان غزة

04:55 - 10 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم : القاهرة

دعا خبير مصري إلى إعادة النظر في اتفاقية "كامب ديفيد" التي وقعت بين مصر وإسرائيل عام 1977، مؤكداً أنها "تسببت في إحداث ارتباك في مصر خلال العدوان على غزة لأن سيناء وفق الاتفاقية منزوعة السلاح".

وقال الدكتور حلمي شعراوي مدير مركز البحوث العربية والإفريقية خلال ندوة عقدت بنقابة الصحفيين أمس بعنوان "ثلاثون عاما على المعاهدة المصرية الإسرائيلية": "إننا الآن في حالة تحرر وطني من آثار الاستعمار الامبريالي الأميركي"، مؤكداً أن "كامب ديفيد" من آثار هذا الاستعمار الأميركي لمنطقة الشرق الأوسط.

ودعا القوى الوطنية والشعبية والسياسية المصرية خلال شهر آذار ونيسان وأيار إلى عمل حشد لإعادة النظر في اتفاقية "كامب ديفيد" بين مصر وإسرائيل سواء بتجميدها أو تعديلها أو إلغائها.

كما ودعا إلى أن تكون هناك على الجانب الإسرائيلي مساحة مماثلة للمنطقة منزوعة السلاح، مشيراً إلى أن هذا غير حادث، وبالتالي فإن مصر عليها أن تتحرر بالفعل من خلال إعادة النظر في هذه الاتفاقية.

وأوضح أن كون هذه الاتفاقية لا مدى زمني لها يعد مخالفة صريحة لأن كل اتفاقية تراجع أو تنتهي من تلقاء نفسها بعد مرور 30 عاما عليها، مشيراً إلى أن  "كامب ديفيد" سوف تجدد في 26 آذار الحالي بمناسبة مرور 30 عاماً عليها ومن الطبيعي أن يتم مراجعة هذه الاتفاقية.

انشر عبر