نهاية عام فوضوية للحكومة الامريكية بعد رفض اقرار حزمة المساعدات المالية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:55 ص
28 ديسمبر 2020
الحكومة الامريكية يتراسها الرئيس دونالد ترامب

تشهد الحكومة الأمريكية نهاية فوضوية للعام الجاري بعدما أدى رفض الرئيس دونالد ترامب إقرار حزمة مالية، إلى خسارة ملايين الأمريكيين العاطلين عن العمل، مزايا إعانات البطالة.

ويواجه ملايين الأميركيين المتضررين من وباء كورونا خسارة إعانات البطالة يوم امس الأحد، حيث انتهت صلاحية برنامجين فدراليين لإعانات البطالة تمت الموافقة عليهما في مارس كجزء من خطة إغاثة أولية لمواجهة الفيروس، ما أدى إلى قطع المساعدات عن نحو 12 مليون أميركي، وفقا لمركز أبحاث مؤسسة القرن.

وكانت حزمة الإغاثة البالغة 900 مليار دولار التي وافق عليها الكونغرس بأغلبية ساحقة بعد شهور من المفاوضات ستمدد تلك الإعانات بالإضافة إلى مزايا أخرى من المقرر أن تنتهي صلاحيتها في الأيام المقبلة.

لكن في اليوم التالي للموافقة على مشروع القانون، أحبط ترامب كل الآمال التي أسفرت عنها جهود النواب التي تأخرت طويلا، واصفا مشروع القانون بأنه "وصمة عار" في مقطع فيديو نُشر على "تويتر"، وأشار إلى أنه لن يوقعه.

في غضون ذلك، حذر الرئيس المنتخب جو بايدن، الذي من المقرر أن يؤدي اليمين في 20 يناير، من "عواقب وخيمة" إذا استمر ترامب في رفض مشروع القانون.