شريط الأخبار

قيادي فتحاوي يكشف عن ضغط إسرائيلي على الأردن للقيام بدور أمني في الضفة

12:58 - 10 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله 

أكد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني عزام الأحمد ان إسرائيل تمارس ضغوطا على الأردن للقيام بلعب دور أمني في الضفة لكن صانع القرار الأردني يرفض الفكرة مشيرا الى ان اسرائيل مصرة على السيطرة على غور الأردن ليكون حدودها مع الأردن منوها كذلك الى وجود مخطط للتوطين في سيناء.

مشيدا في ذات السياق بفلسطينيي لبنان الذين قدموا للثورة الشيء الكثير كما أشاد بالشعب اللبناني الذي تحمل الكثير أيضا دفاعا عن الثورة.

 

وقال الاحمد: ان الحكومة الفلسطينية المقبلة ليست مطالبة بالاعتراف بإسرائيل وممنوع عليها التدخل في السياسة لأنها حكومة حكم ذاتي وليست حكومة دولة على حد قوله.

 

وأضاف الاحمد الذي غادر الى القاهرة للمشاركة في اجتماعات اللجان التي شكلها مؤتمر الحوار الأخير أن من حق المجلس الوطني الجديد الغاء ما يراه غير مناسب للشعب الفلسطيني حتى اوسلو منوها الى انه سيتم الاتفاق في القاهرة على عقد  انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني في الداخل وفي الشتات حسبما امكن.

 

وأضاف أن حركتي الجهاد الإسلامي وحماس ستدخلان منظمة التحرير إضافة الى المنشقين عن الفصائل الفلسطينية, مؤكدا أن القيادة الفلسطينية ستلتزم بما يقره المجلس الوطني الجديد.

 

وشدد على أن حماس ليست ملزمة بالاعتراف بإسرائيل بيد أنه أكد ان حماس - شاءت ام أبت- اعترفت بإسرائيل من خلال مشاركتها في الانتخابات التشريعية التي انبثقت عن أوسلو وجرت عام 2006 مؤكدا ان حركة الجهاد الإسلامي وجبهة التحرير العربية هما الفصيلان الوحيدان اللذان رفضا أوسلو ولم ينخرطا فيها.

انشر عبر