شريط الأخبار

نفق المبكى 2 -هآرتس

12:33 - 10 تشرين أول / مارس 2009

بقلم: عكيفا الدار

 (المضمون: تحركات نير بركات رئيس بلدية القدس الجديد تشير الى انه يصر على اتباع نهج يميني يمزق وحدة المدينة وعلى ما يبدو نفق الهيكل رقم 2 آت على الطريق - المصدر).

ان حكمنا على سلوك نير بركات رئيس بلدية القدس وسجل بنيامين ("صخرة وجودنا") نتنياهو – لضمان سلامة القدس سيضطر احباء هذه المدينة للتنازل عن يدين يمُنيين. خلال اعمال الشغب التي اندلعت في ايلول 1996، اثر فتح نفق المبكى من قبل نتنياهو حصد هذا التزاوج حياة 17 جنديا اسرائيليا وسبعين فلسطينيا. ايهود اولمرت الذي كان رئيسا للبلدية في ذلك الحين اجتاز الخطوط السياسية خلال ذلك ورئيس البلدية الجديد ينافس سلفه في اجتياز الخطوط الحمراء.

من يوم دخوله لمبنى البلدية، بركات يتصرف كطفل حصل على لعبة ثمينة ويصر على تفكيكها الى اجزاء. في البداية قرر هدم مكتب رئيس البلدية الذي تلائم في حينه مع احتياجات اولمرت (الذي لم يتصف بالزهد كما نعلم) وبناء مبنى جديد مكانه يعمل فيه مساعدوه العشرة. ثمن هذه الخطوة 800 الف شيكل وهو ادنى قليلا من التقليص الذي فرضه على ميزانية الرفاه في البلدية. بعد ذلك وعد بهدم خطوط السكة الحديدية الخفيفة. وهدم جسر الاوتار (بلدية القدس افادت ردا على ذلك بان هدف التغيرات المزمعة في ديوان رئيس البلدية هو زيادة نجاعة دائرة العمل).

هذا مال صغير بالنسبة لمليونير من امثاله (الذي تنازل عن راتبه). اللعبة الكبيرة انتظرته في شرقي المدينة خصوصا في الحوض المقدس. هناك في منحدر قرية سلوان في حي البستان يوجد ما لا يقل عن 88 منزلا اقيمت من دون ترخيص. اغلبية الـ 1500  يقطنون في المكان منذ عشرات السنين. بعضهم دق اوتاده هناك قبل عام 1967 وقبل مدة طويلة من حصول جمعية "العاد" اليمينية على مفاتيح السيطرة على الموقع من السلطات الرسمية وتحويل اسمه الى "عيردافيد" (اي مدينة داوود). رئيس الجمعية دافيد باري وجد في بركات شريكا وفيا لخططه التوسيعية. مستوطنو اليمين المقدسيون يحصلون من رئيس البلدية الجديد بسهولة على ما لم يتمكن من تحقيقه بضغط كبير من اولمرت ومن خليفته الاصولي اوري لوبلينسكي.

الاسبوع الماضي استقبلت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بقافلة الجرافات الاولى التي اطلقت لهدم منزل عائلة من ثمانية انفار في حي البستان المذكور. لماذا اختاروا ذلك التوقيت بالتحديد؟ بركات اوضح ان الوقت قد حان حتى يقوم احدهم بفرض القانون والنظام في المدينة المقدسة. المستشار القضائي للبلدية يوسي حابيليو اقترح علينا تفسيرا مغايرا ظهر من خلال بروتوكولات لجنة المراقبة في الكنيست الصادرة في حزيران الماضي. على حد قوله ليس هناك بناء غير قانوني في الحي منذ عام 2004. "المسالة طرحت لان هناك ملفا يجري العمل فيه الان يسميه المستوطنون بيت يوهنتان محاولين التملص من فرض القانون ولذلك تظهر هذه الادعاءات من جديد".

حبيليو قصد المبنى متعدد الطوابق على مسافة 200 متر من حي البستان. عائلات المستوطنين تقطن في هذا المنزل منذ سنوات كثيرة بصورة غير قانونية، ولكن ضغوط السياسيين من اليمين تحول دون تنفيذ البلدية لاوامر الاخلاء والاغلاق التي علقت هناك ضدهم. دافع الضرائب يمول حراسة المبنى. في نفس النقاش الذي جرى في اللجنة اقترح مهندس البلدية اوري شتريت التداول في مخالفات البناء في القدس عموما وعدم التركيز على حي البستان. وقال ان قليلا من الارادة والرغبة تمكن من التوصل الى حل انساني "من دون احداث جلبة دولية".

شتريت يعرف بالتاكيد اي طريق آلام يمر به الفلسطينيون الراغبون في بناء منزل لهم بصورة قانونية. ورغم ذلك وفقا لاقتراح البلدية حاول الساكنون في حي البستان تجربة حظهم وقدموا للجنة التخطيط والبناء خططا للبناء. قبل اسبوعين رفضت اللجنة اللوائية التخطيط والبناء وفقا لطلبهم. وزارة الداخلية افادت ان ممثلي البلدية عارضوا بشدة هذه الخطة المقترحة لاسباب منها انها "مناطق مفتوحة". من المهم لبركات على ما يبدو ان يكون لاولاد سلوان العرب مكان يلعبون فيه مع اولاد الجيران المستوطنين. ولهذا السبب ربما صدر امر هدم مبنيين اخرين في حي العباسية المجاور. فلتستعدوا لنفق المبكى رقم 2.

مصادقة من فتح

لماذا استقال سلام فياض من منصب رئيس الوزراء؟ الرواية التي يبثها المقربون منه هي ان فياض يريد من حماس ان تدعوه بان يبقى، وانه معني بخاتم شرعي كرئيس لوزراء حكومة الوحدة. هذه الرواية تعززت من خلال الخبر الذي يفيد ان هيلاري كلينتون قد اعلمت نظرائها الاوروبيين والعرب بان حكومة برئاسة فياض هي وحدها التي ستحظى بالاعتراف والتمويل الامريكي. بامكان حماس ان تعيش من دون اعتراف امريكي ولكنها تستقبل الدولارات عن طيب خاطر. في موقع الانترنت التابع لحماس يكشف ابراهيم المدهون احد قادة حماس في غزة النقاب عن ان اموال التبرعات ستستخدم للاستعداد للهجمة الاسرائيلية القادمة – لبناء ملاجىء وتعزيز الانفاق.

ورغم ذلك لماذا الان تحديدا حيث المفاوضات حول حكومة الوحدة ما زالت في مهدها ولا يتحدث احد بعد عن توزيع الحقائب؟ المحادثات مع مسؤولين كبار في السلطة تظهر ان فياض بحاجة الى خاتم من فتح اكثر من حاجته الى مصادقة حماس. الفوز بثقة الامريكيين واولا المسؤولون الامنيون الامريكيون في المناطق – دفع هذا السياسي المستقل الى تقليص صلاحيات الحرس القديم في فتح وعلى راسهم احمد قريع ابو العلاء. اضف الى ذلك ان فياض قام بتصفية كتائب شهداء الاقصى واثار ضده القيادة الشابة ايضا.

وان لم يكن ذلك كافيا فقد حظي فياض بعناق الدب من اليوت ابرمز اخر المحافظين الجديد في البيت الابيض. الذي كان مستشارا بارزا لبوش لشؤون الشرق الاوسط حيث اقترح في مجلة "ويكلي ستاندرد" التنازل في الوقت الحاضر عن التسويات السلمية مع ابو مازن لصالح دعم فياض حتى ينظم الاحوال في البيت.

واستطلاع نشره مركز خليل شقاقي بالامس يشير الى ان فياض وابو مازن على حد سواء يفقدان سيطرتهما على الجمهور. ابو مازن متخلف وراء اسماعيل هنية من حماس وشعبية حكومة فياض هبطت الى 32 في المائة.

 

انشر عبر