شريط الأخبار

خيمة شاليط.. مزار للسياسيين وأمل بإطلاق سراحه في ظل حكومة أولمرت

11:11 - 10 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

يواصل والد الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة "نوعام شاليط"، إقامة خيمته الاحتجاجية أمام منزل رئيس الحكومة أيهود أولمرت، برفقة المئات من الصهاينة الذين وصلوا من جميع أنحاء أراضينا المحتلة عام 48.

 

وذكرت صحيفة يديعوت أن نوعام شاليط سيجلس اليوم مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، ومن ثم مع زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي "عليزا أولمرت"، ويأمل والد شاليط أن يكون لدى زوجة أولمرت طريقة ما لتحريك صفقة إطلاق سراح ابنه.

 

يشار إلى أن تدفق الإسرائيليين لم يتوقف على خيمة عائلة شاليط التي أُقيمت بالقدس، وهم يحملون الحلويات ووجبات الطعام، وأوضحت يديعوت أن من ضمن القادمين طلبة حركة الشباب، وسياح يهود في الولايات المتحدة.

 

ولفتت إلى أن مجموعة من السياسيين زاروا الخيمة، بالإضافة إلى ممثلين عن عائلة الطيار الإسرائيلي المفقود "رون أراد" زوجته وابنته، وعائلة الجندي الذي أسر وقتل على يد حزب الله "غولدفاسر".

 

وكان وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك، زار مساء أمس الاثنين، خيمة الاعتصام، وانفرد بمحادثة خاصة مع نوعم شاليط، كما حضر إلى الخيمة بين الفينة والأخرى أعضاء كنيست عن حزب ميرتس.

 

ونقلت صحيفة يديعوت عن ابنة الطيار المفقود "رون أراد" قولها: "الحكومة التي اختطف جلعاد شاليط في فترة حكمها، هي التي جب أن تتولى إعادته".

انشر عبر