شريط الأخبار

قيادي في «حماس»: الحركة هي التي ستسمي رئيس الحكومة وشاغلي الحقائب السيادية

08:51 - 10 تموز / مارس 2009

 

فلسطين اليوم-غزة

تسعى لجان الحوار في اجتماعاتها التي تبدأ اليوم، الى الاتفاق على 5 قضايا مثار خلاف، هي تشكيل حكومة وحدة، والإعداد للانتخابات، واصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، وتشكيل اجهزة الامن، والمصالحة الوطنية.

 

ورغم التشكيك بفرص التوصل الى اتفاق مصالحة بنهاية الشهر الجاري في ضوء الفجوة الواسعة في مواقف حركتي «حماس» و «فتح» من هذه القضايا، خصوصا ازاء الموقف من اسرائيل، الا ان الاجتماعات تعقد في اجواء ايجابية، خصوصا في ظل مساعي المصالحة العربية، ووقف الحملات الاعلامية بين «فتح» و «حماس»، وإدراك الحركتين حاجتهما لهذه المصالحة، ان كان لجهة فتح المعابر ورفع الحصار او المصلحة الوطنية. ومن المرجح ان يعقد لقاء ثنائي بين الحركتين قبيل بدء عمل اللجان.

 

واستبق قيادي رفيع في «حماس» الاجتماعات، وقال لـ صحيفة «الحياة» اللندنية ان الحركة هي التي ستسمي رئيس الحكومة وشاغلي الحقائب السيادية، بما فيها الخارجية، موضحا ان الحركة لن تتمسك بضرورة ان تشغل الحقائب اسماء «حمساوية».

انشر عبر