شريط الأخبار

بطريرك القدس يدعو إلى الحوار مع حماس و"غالاوي" يشيد بالمقاومة

09:36 - 09 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم – وكالات

اعتبر بطريرك القدس للاتين فؤاد الطوال الاثنين من فرنسا ان الحل لازمة الشرق الأوسط يمر بالحوار مع الجميع ومن بينهم حركة حماس التي تقاطعها غالبية الدول الغربية.

 

وقال البطريرك الطوال الذي يمثل البابا في الأراضي المقدسة خلال زيارة له إلى مدينة ليون "ان الحل هو في الحوار مع الجميع، مع حماس أو غير حماس، كلهم بشر ولا بد من احترام متبادل واعتراف متبادل، لأنه لن يكون هناك سلام لشعب من دون سلام للشعب الآخر"، في إشارة إلى الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

وأضاف البطريرك الطوال "نحن بحاجة الى توقيت لإنهاء الاحتلال وإنهاء الإرهاب".

 

وتابع "أتجرأ واطلب من فرنسا ومن القوى الغربية أن تستخدم أكثر بقليل صداقتها للعب دور أكثر سياسة بقليل وإلا تكتفي بدعمنا ومساعدتنا ماديا".

 

وأكد البطريرك من جهة ثانية ان البابا بنديكتوس السادس عشر خلال زيارته إلى الشرق الأوسط سيزور الأردن من الثامن إلى الحادي عشر من آذار/مايو حيث سيقيم قداسا في ستاد عمان، قبل أن ينتقل إلى الأراضي المقدسة بين الحادي عشر والخامس عشر من الشهر نفسه حيث سيزور مخيم عايدة قرب بيت لحم.

 

غالاواي يشيد بالمقاومة

 

على صعيد آخر وصل النائب البريطاني جورج غالواي الاثنين على رأس قافلة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة حيث أشاد بـ"المقاومة" الفلسطينية وندد بالهجوم العسكري الإسرائيلي الأخير على القطاع ووصفه بأنه "عدوان أشبه بالإبادة".

 

وقال غالواي للصحافيين بعدما اجتاز معبر رفح بين مصر وقطاع غزة "جئت مرارا إلى فلسطين لكن هذه الزيارة مشحونة بأكبر قدر من التأثر بعد 22 يوما من عدوان أشبه بالإبادة ضد الشعب الفلسطيني".

 

وأكد انه قدم "لأكون مع أبطال المقاومة في فلسطين وحكومة فلسطين"، في إشارة إلى حركة حماس والمجموعات المسلحة التي واجهت الجيش الإسرائيلي خلال الهجوم العسكري في كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير الماضيين.

 

وكانت القافلة انطلقت من لندن في شباط/فبراير حاملة 1,4 مليون دولار من المساعدات ووصلت السبت إلى العريش على مسافة أربعين كلم من معبر رفح.

 

وأضاف في كلمة ألقاها إلى جانب مسئولي حماس في غزة "ان كل ما جلبناه سيتم توزيعه صباح الغد (الثلاثاء) كل عرباتنا ومفاتيحها، كل مالنا ومساعدتنا كلها لاسماعيل هنية رئيس وزراء فلسطين المنتخب".

 

وتابع "ربما لا يعترف الأميركيون والبريطانيون والإسرائيليون بإسماعيل هنية كرئيس وزراء لفلسطين لكننا نعترف به". ودعا كافة "بلدان العالم إلى إرسال قوافل إلى غزة لكسر الحصار الدامي" في إشارة إلى الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

وأوضح غالواي أن جزءا من القافلة اضطر إلى العبور من إسرائيل من اجل تفتيشه.

 

وغالواي نائب مثير للجدل ومدافع متحمس عن القضية الفلسطينية، وكان خاض في التسعينات حملة ضد نظام العقوبات المفروض على العراق في عهد صدام حسين وقام بعدة زيارات إلى هذا البلد.

 

 

انشر عبر