تراجع إنتاج الفراولة

سيول الأمطار قضت على أحلام المزارعين في بيت لاهيا وجرفت أكثر من 500 دونم زراعي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:51 م
20 ديسمبر 2020
الاضرار التي لحقت باراضي المزارعين في شمال غزة

أكدت وزارة الزراعة في غزة، اليوم الاحد، أن القيمة الأولية للأضرار والخسائر التي لحقت بأراضي المزارعين جراء المنخفض الجوي الأخير في محافظة شمال قطاع غزة، تقدر بأكثر من مليون دولار امريكي.

 وأوضح المتحدث باسم الوزارة، أدهم البسيوني، أن غزارة الامطار في بيت لاهيا، أدت إلى تجريف نحو 560 دونمًا زراعيًا تعود ملكيتها إلى 75 مزارع.

وبيّن البسيوني، لـموقع "فلسطين اليوم الاخباري"، أن معظم الأراضي مزروعة بمحصول التوت الأرضي "الفراولة"، بالإضافة إلى مساحات محدودة من البطاطس والجزر والبصل والكوسا والبازلاء.

وذكر أن قرابة 25 دونمًا قد ردمت كليًا من الرمال وحوالي 160 دونمًا غمرت بمياه الامطار، وباقي المساحة الاجمالية تضررت جزئيًا بفعل جريان المياه.

وأشار المتحدث، إلى ان الطرق الزراعية تعطلت وأصبحت غير صالحة للاستعمال في الوقت الحالي وتحتاج إلى تسوية وإصلاح عاجل.

ونوه البسيوني، إلى أن وزارته ما زالت تباشر في حصر وإحصاء الخسائر وتقديم الارشاد  للمزارعين في المنطقة.

التأثير على كمية الانتاج

وكيل وزارة الزراعة إبراهيم مقداد، أوضح لـموقع "فلسطين اليوم الاخباري"، أن 375 دونم زراعي في المنطقة تضررت بكشل جزئي، بفعل سيول الامطار، مشيرًا إلى أن إضرار جسمية قد لحقت بمزارعي الفراولة.

ووجهه مقداد، إلى كافة شركاء وزارة الزارعة والمؤسسات المحلية والدولي بتقديم المساعدات بأسرع وقت ممكن، لمساعدة المزارعين في الخروج من هذه الازمة الطارئة.

ولفت إلى أن تلك الأضرار ستأثر على كمية الإنتاج والتصدير للفراولة لفترة محدودة تقدر أسبوعين، خاصة أن المزارعين الآن في مرحلة "الطوف الأول" من هذه الفاكهة.

وأجرت وزارة الزراعة والاشغال وبلدية بيت لاهيا ومؤسسات، جولة ميدانية تفقدية للمزارعين في شمال غزة، للاطلاع على حجم الاضرار والخسائر التي لحقت بالمزارعين.

إصلاح الاراضي

من جهته، قال رئيس بلدية بيت لاهيا، م. علاء العطار: إن "البلدية باشرت منذ لحظة غمر المياه للأراضي الزراعية، بالتواصل مع وزارة الاشغال والجمعيات الزراعية لتقديم يد العون إلى المزارعين المتضررين".

وأضاف العطار، لـموقع "فلسطين اليوم الاخباري"، أن بلديته وفرت جرافة "كباش" وشاحنات لنقل الرمل، من أجل تسهيل الطرق على المزارعين، بعدما جرفتها المياه، وتسببت في حفريات عميقة.

وأوضح رئيس البلدية، أن الإجراءات العاجلة المتخذة من البلدية، قد ساعدت على إصلاح مساحة ما يقارب 35 كيلو متر طولي.

وأشار العطار، إلى أن بيت لاهيا تضم 16 ألف دونم من الزراعات الموسمية والسنوية، كما أنها تعتبر المساحة الأكبر في القطاع في توفير الفراولة وتصديرها إلى الخارج، بواقع 2500 دونم.

يشار إلى أن موقع فلسطين اليوم الاخباري، قد أجرى مقابلات مع المزارعين المتضررين في بلدة بيت لاهيا، للوقوف على حجم الاضرار والمعاناة التي لحقت بهم جراء المنخفض الجوي.

للاطلاع على التقرير ( اضغط هنا ).

c89fabf6-1ebf-46de-8819-64e385b78d09

9434b459-7a66-42e7-b168-2aaf9746c658