شريط الأخبار

أبو النجا: عملية إعادة بناء الأجهزة الأمنية ليست سهلة لكن يجب حل هذه المشكلة جذريا

07:52 - 09 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال إبراهيم أبو النجا عضو اللجنة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة، وممثل فتح في لجنة المصالحة الوطنية، اليوم، إن أي حكومة مقبلة يجب أن تحترم التزامات وتعهدات منظمة التحرير الفلسطينية.

 

وحول مطالب حركة حماس بتعديل برنامج المنظمة قبل الدخول فيها، قال أبو النجا: 'الذي يستطيع تغيير برنامج المنظمة هو المجلس الوطني الفلسطيني ولا يمكن لأي فصيل أن يفرض رؤيته على باقي الفصائل الفلسطينية، فالمنظمة تتسع للجميع ونحن اتفقنا في القاهرة عام 2005، وفى وثيقة الوفاق الوطني على تشكيل مجلس وطني جديد للمنظمة بالانتخابات وفقا لقانون التمثيل النسبي في الداخل والخارج، والمجلس هو الذي يتخذ أي قرار ويعيد صياغة أي شيء.'

 

وبشأن إعادة بناء الأجهزة الأمنية، لفت أبو النجا إلى أن قانون الأمن العام تحدث بوضوح عن أن الأجهزة الأمنية يجب أن تكون مهنية، وأن منتسبيها يجب أن يبعدوا انتماءاتهم الحزبية عن عملهم المهني.

 

وقال: 'نحن نريد أن تكون الأجهزة الأمنية موحدة وتعمل باحتراف بعيدا عن الفصائلية ويكون ولاءها الوحيد للشرعية وسلطة القانون'، مؤكدا أن هذه العملية ليست سهلة لكن يجب حلها من جذورها حتى لا تتكرر المصادمات مرة أخرى.

 

ــ

انشر عبر