رئيس البرازيل يحذر النساء من لقاح "فايزر"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:36 ص
19 ديسمبر 2020
الرئيس البرازيلي

حذر الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، مواطنيه لا سيما النساء من التطعيم بـ لقاح فيروس كورونا من شركة "فايزر"، قائلًا: "لقاح فايزر يمكن أن ينبت لحية للنساء وأن يحول شخصاً إلى تمساح".

وأضاف الرئيس البرازيلي "في العقد مع شركة فايزر، يقولون بوضوح تام: نحن لسنا مسؤولين عن أي آثار جانبية، إذا تحولت إلى تمساح، فهذه مشكلتك".

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو في بورتو سيغورو في شمال شرق البرازيل، كما أنها تأتي بعد اختبار لقاح فايزر بايونتك الأمريكي في البرازيل لأسابيع وبدء المملكة المتحدة والولايات المتحدة باستخدامه.

ووفقًا لإذاعة "مونت كارلو" فإن المحكمة العليا في البرازيل قررت الخميس جعل التطعيم ضد كوفيد-19 إلزاميًا رغم ما تحدث به الرئيس البرازيلي، لكن من دون أن يكون قسريًا في ثاني أكثر دول العالم تضرراً بعد الولايات المتحدة، مع نحو 185 ألف وفاة.

وهذا يعني أن السلطات لن تكون قادرة على استخدام القوة لإجبار شخص على أخذ اللقاح، لكنها ستكون قادرة على فرض غرامة عليه أو منعه من الذهاب إلى أماكن عامة معينة.

وعلقت هيئة تنظيم الصحة في البرازيل التجارب السريرية على لقاح "سينوفاك" الصيني للوقاية من فيروس كورونا بسبب "تطور بالغ الضرر"، الأمر الذي فاجأ منظمي التجربة فردوا بالقول إن هناك حالة وفاة لكنها غير مرتبطة باللقاح.

وقالت الهيئة إن هذا التطور حدث يوم 29 أكتوبر/ تشرين الأول، لكنها لم تحدد إن كان حدث في البرازيل أم في دولة أخرى. كما لم تحدد إلى مدى قد يستمر التعليق، وفقا لـ "رويترز".

والتجربة هي واحدة من ثلاث تجارب موسعة في المرحلة المتأخرة من لقاح "سينوفاك"، لكن اللقاح واجه جدلا في البرازيل، إذ رفضه الرئيس جايير بولسونارو باعتبار أنه يفتقر إلى المصداقية.

 

وجاءت النكسة التي تعرضت لها جهود "سينوفاك" مع الأخبار السارة من شركة "فايزر" التي قالت إن لقاح "كوفيد-19" التجريبي فعال بنسبة تزيد عن 90 في المئة بعد التجارب الأولية آنذاك.