توقع ارتفاع الدولار بشروط..

مختص اقتصادي يقدم نصائح مهمة للمواطنين في ظل انخفاض الدولار مقابل الشيكل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:56 م
12 ديسمبر 2020
صور بدء صرف المنحة القطرية 100 دولار في قطاع غزة

يترقب الفلسطينيون باهتمام كبير أسعار شراء وبيع الدولار الأمريكي مقابل الشيكل الاسرائيلي في ظل انخفاض الأول بشكل كبير لأسباب متعددة أهمها عدم استقرار السياسة الامريكية بعد فوز جو بايدن بالرئاسة الامريكية.

ووصل سعر الدولار الامريكي في السوق السوداء في قطاع غزة مقابل الشيكل الاسرائيلي إلى 3.25 وكان قبل ايام عدة يباع بـ 3.50 وانخفاض الدولار تسبب في خسارة أصحاب العقود بالدولار الامريكي بينما تجار السلع المستورة بالدولار الامريكي.

وأمام انخفاض الدولار "يحتار" المواطنون كثيرًا، ماذا يفعلون هل يستغلون انخفاض الدولار بالشراء؟ أم ينتظرون مواصلة الدولار في الانخفاض امام الشيكل وبذلك يخسر من اشترى الدولار؟

وأمام تلك التساؤلات التي تنشط كثيرًا في أذهان الفلسطينيين فإن المختص في الشأن الاقتصادي محمد أبو جياب قدم نصائح مهمة للمواطنين بشأن الدولار الأمريكي.

وأكد المختص أبو جياب في حديث لـ"فلسطين اليوم الاخبارية"، "أن موضوع الدولار في غاية الحساسية ومن الصعب جدًا التنبؤ بما في قادم"؛ لكن وفقًا للمؤشرات المتوقعة فإن الدولار سيرتفع بداية العام 2021 مع تسلم الرئيس المنتخب جو بايدن الرئاسة الأمريكية واستقرار البلاد.

وقدم أبو جياب نصيحة مهمة للمواطنين باستغلال انخفاض الدولار الأمريكي وذلك بالشراء وانتظار الأسابيع القادمة لبيع الدولار حتى يتسلم بايدن الرئاسة من ترامب بشكل سلمي وهنا قد يتحسن الدولار ويعود إلى قوته أمام الشيكل الاسرائيلي.

وأشار إلى أن من لديه التزامات بالدولار الأمريكي ويملك فائض سيولة من الشيكل فعليه أن يستغل انخفاض الدولار ويحول الشيكل للدولار.

ولفت أبو جياب إلى أن بعض تجار السلع يستفيدون من انخفاض الدولار وذلك من خلال استيراد سلع بالعملة الأمريكية وبيعها في القطاع بالشيكل الاسرائيلي، وتكون الاستفادة من خلال بيع السلعة بالشيكل بنفس الاسعار القديمة، والأصل أن ينخفض سعر السلع المستوردة بالشيكل.

واستذكر أبو جياب، مستوردو السلع بالدولار يحتاجون لأكثر من 30 أو 40 يومًا لوصول السلع الى القطاع، مشيرًا إلى أن انخفاض الدولار لم يمر عليه شهر حتى يتم خفض سلع تم شراءها بالدولار؛ ولكن مع مرور الوقت وفي ظل استمرار انخفاض الدولار ووصول سلع جديدة مستوردة الى القطاع بالدولار يجب ان تتدخل الجهات المختصة لخفض الاسعار بالشيكل.

اسباب انخفاض الدولار

ويعتقد المختص في الشأن الاقتصادي محمد أبو جياب أن هناك جملة من الأسباب التي أدت لخفض الدولار الأمريكي مقابل الشيكل وهي على النحو التالي:

أولًا: عدم وجود استقرار سياسي أمريكي وتخوفات من اقدام ترامب على أعمال عنيفة قبل تسليم السلطة لبايدن

ثانيًا: مؤشرات تراجع الاقتصاد الامريكي التي أدت لتراجع الطلب على العملة الامريكية

ثالثًا: تراجع الحركة التجارية في العالم خفضت قيمة الدولار وكان سبب تراجع الحركة التجارية هو اجراءات فيروس كورونا (كوفيد-19).

رابعًا: قوة الشيكل الاسرائيلي التي جاءت بعد الانفتاح الاقتصادي الاسرائيلي رغم اجراءات كورونا

وقال أبو جياب: "مجرد اعتراف ترامب بفوز بايدن واستعداده لتسليم الرئاسة، مباشرة ستصعد الثقة في الاقتصاد ويتحسن سعر الدولار وذلك مع توقعات بأن تشهد سياسة بايدن خطوات اقتصادية وحزم المساعدات والاسناد التي ترفع من قيمة الدولار.