المطران حنا يحذر من عمليات تهويد الاحتلال لمدينة القدس ومقدساتها

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:01 م
10 ديسمبر 2020
رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة المطران عطا الله حنا

حذر رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة المطران عطا الله حنا، اليوم الخميس، من تعرض القدس لعمليات تهويد وتزوير من الاحتلال الإسرائيلي، في أعقاب تكثيف حملات اقتحام المستوطنين بحماية جنود الاحتلال.

وأكد عطا الله حنا، أن الشعب الفلسطينيين لن يستسلموا للمشاريع والمخططات الهادفة إلى سرقة القدس منهم ولن يقبلوا بالمشاريع والمؤامرات الهادفة إلى تصفية قضيتهم.

وشدّد إن مدينة القدس ومقدساتها في خطر شديد، وأن كل شيء عربي فلسطيني إسلامي أو مسيحي مستهدف ومستباح في هذه المدينة المقدسة التي يعتبرها "الفلسطينيين انها عاصمتنا الروحية والوطنية".

وأوضح أن مدينة القدس لها مكانة وتاريخية وتراثية أصيلة وقداسيه هامة في الديانات التوحيدية الثلاث.

وقال حنا، أمام أساتذة وطلاب الجامعة العربية الأمريكية في جنين: إن "القدس تشكل قيمة حضارية إنسانية وطنية كبيرة وهي أمانة في أعناقنا ويجب أن نحافظ عليها، وأن نسعى دوما للدفاع عنها".

وأضاف "نرفض أية أجندات ومشاريع مشبوهة يروج لها البعض خدمة للاحتلال وسياساته وممارساته".

كما وشدّد على أن "الشعارات والكلمات وحدها ليست كافية للحفاظ على القدس التي تُسرق من أيدينا يوما بعد يوم على مرأى ومسمع العالم".

وأشار حنا، إلى أن "جرافات الاحتلال تعمل على الأرض وتستولي على المساكن وتعمل على طمس معالم القدس وتزوير تاريخها وتغيير ملامحها".

يشار إلى أن مدينة القدس تشهد انتهاكات واسعة من قوات الاحتلال بدعم من حكومة بنيامين نتنياهو، بهدف الاستيلاء على المدينة وطرد سكانها، وتهويد مقدساتها.