شريط الأخبار

توتر في "الليكود" بعد ما تسرب من أنباء حول عزم نتنياهو تعيين ليبرمان وزيراً للخارجية

02:51 - 08 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

انتقد حزب "العمل" الإسرائيلي، الذي يقوده وزير الحرب أيهود باراك، فكرة تعيين أفيغدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف وزيراً للخارجية في الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

ونقلت الإذاعة العبرية عن الوزير العمالي ايتسحاق هيرتسوغ، اليوم الأحد قوله: "إن الحكومة القادمة في إسرائيل ستكون سيئة"، في إشارة إلى الائتلاف اليميني المتطرف الذي يبنيه حزب "ليكود" لتشكيل الحكومة القادمة.

وأضاف هيرتسوغ: "إن تعيين زعيم حزب يسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان في منصب وزير الخارجية يثير الشكوك عالمياً، وقد يؤدي إلى افتعال المصاعب لإسرائيل"، حسب تحذيره.

هذا وقد تصاعدت حدة الخلافات في صفوف قيادات حزب "ليكود"، المكلّف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، على خلفية مسألة توزيع الحقائب الوزارية السيادية، لا سيما بعد أن أصبح من شبه المؤكد أن يتولى أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب "يسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف حقيبة الخارجية.

ونقلت الصحف العبرية الصادرة اليوم الأحد عن مصادر في حزب "ليكود" قولها إن توتراً يسود العلاقات بين زعيم الحزب بنيامين نتنياهو والقيادي فيه الحزب سيلفان شالوم (وزير الخارجية الأسبق) على خلفية ما نشر من أن حقيبة الخارجية ستسند إلى ليبرمان.

وقال شالوم للمقربين منه "إن يجب على نتنياهو الوفاء بالتزامه تعيينه وزيراً للخارجية".

انشر عبر