شريط الأخبار

نائب رئيس "الشاباك الإسرائيلي" يتهم مصر بعدم معالجة "تهريب الأسلحة"

08:49 - 08 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اتهم نائب رئيس الشاباك مصر بعدم معالجة تهريب الأسلحة عن طريق الأنفاق إلى قطاع غزة عبر محور فيلاديلفي ، وحذر من أن هذا الأمر قد يؤدي إلى تجدد القتال مع حركة حماس في القطاع.

 

وحذر نائب رئيس الشاباك في مقال له في "معهد دراسات" يمكث فيه ، أشارت إليه صحيفة "هآرتس" ، أن مصر وإسرائيل لم تتوصلا إلى أية تفاهمات بشأن معالجة "تهريب الأسلحة"". وأشار فيه إلى أن القاهرة تراجعت عن نيتها إرسال مبعوثين إلى إسرائيل لمناقشة هذه القضية.

 

كما ادعى في المقال المشار إليه أن "إصرار حركة حماس على مواصلة تهريب السلاح من شأنه أن يضمن تجدد القتال في قطاع غزة". وأضاف أن مصر لا تريد الاعتراف بما أسماه "خطورة القضية".

 

وبحسبه فإن مصر تكتفي بالكشف عن فتحات الأنفاق وضبط إرساليات السلاح في سيناء ، إلا أنها لا تقوم بتدمير الأنفاق كيلا يتم استخدامها.

 

كما أضاف أنه في غالبية الحالات، فإنه بعد الكشف عن نفق معين ، فإن مصر تضع حارسا أو حاجزا على مدخل النفق، إلا أنه بعد فترة قصيرة يتم حفر مدخل آخر يؤدي إلى نفس النفق ليصار إلى إعادة استخدامه مجددا.

 

كما كتب أنه "لا يوجد أي دليل يؤكد على أن القوات المصرية قد اتخذت إجراءات من أجل منع التهريب أو معاقبة المهربين".

 

وفي هذا السياق، ادعت صحيفة "هآرتس" من جهتها أنه بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة ، فقد تبين أن المهربين الذين يفعّلون غالبية الأنفاق يواصلون العمل بدون أي إزعاج من قبل السلطات المصرية ، على حد قول الصحيفة.

انشر عبر