شريط الأخبار

مصادر :قمة عربية مصغرة في غضون الأيام المقبلة في القاهرة قبل قمّة الدّوحة

08:42 - 08 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

بدا أن الجهود المصرية - السعودية تتسارع في سبيل تحقيق مصالحة عربية لتهيئة الأجواء لإنجاح القمة العربية الدورية المقررة في العاصمة القطرية الدوحة في الثلاثين من الشهر الجاري.

وعلمت صحيفة «الحياة» اللندنية أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وصل إلى القاهرة أمس في زيارة غير معلنة ويرجح أن يكون التقى فيها الرئيس حسني مبارك في حضور وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط. وكان الفيصل زار العاصمة السورية الأسبوع الماضي والتقى الرئيس بشار الأسد.

وجاءت زيارة الفيصل للعاصمة المصرية بعد تصريحات علنية لمسؤولين مصريين بينهم أبو الغيط أكدت أن المصالحة العربية قبل قمة الدوحة يجب ألا تكون شكلية وأن تتأسس على اتفاق في السياسات بين الدول العربية في شأن ملفات مهمة تتعلق بمسيرة العمل العربي المشترك.

ورجحت مصادر عربية وجود اتجاه لعقد قمة عربية مصغرة في غضون الأيام المقبلة وقبل قمة الدوحة يحضرها الرئيس حسني مبارك وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس السوري بشار الأسد، وقد يشارك فيها ايضاً أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وربما العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، لإزالة آثار الخلافات العربية التي تفجرت قبل شهور، وتهيئة الأجواء كي تشهد قمة الدوحة نهاية لعصر الخلافات العربية بالاتفاق على استراتيجية عربية موحدة تجاه قضايا عدة على رأسها طريقة التعاطي مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة وعملية السلام والإدارة الأميركية إضافة إلى الملفات الأخرى ذات الصلة بالأمن القومي العربي.

وعلمت «الحياة» أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد زيارات متبادلة على مستويات مختلفة بين أطراف عرب لضمان إعداد جيد للقمة المصغرة بحيث تعقد للتقريب بين السياسات بين الأطراف العرب في شأن القضايا المختلفة.

وكان رئيس تحرير صحيفة «روز اليوسف» المصرية المقربة من دوائر الحكم عبدالله كمال ذكر أول من أمس أن المواقف التي تبناها بعض الدول العربية أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة وبعده «لم تعد تصلح أساساً لأي مصالحة، وإلا تحولت إلى مجرد مصالحات شكلية تنتهي سريعاً، لكون السياسات لم تتغير

 

انشر عبر