شريط الأخبار

الخزندار يحذر من شلل الأنشطة الحيوية في القطاع خلال الأيام القادمة نتيجة نفاد الوقود

08:31 - 08 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

حذر د. محمود الخزندار نائب رئيس جمعية أصحاب محطات البترول من أزمة كبيرة قد تصيب قطاعات الحياة في قطاع غزة في حال استمرت (إسرائيل) في قرارها منع إدخال الوقود، وبقي العمل في الأنفاق على طبيعته.

 

ويؤكد الخزندار أن (إسرائيل) تربط إدخال المحروقات إلى القطاع بالتقدم في "صفقة تبادل الأسرى" وبتحسن الوضع الأمني، معتبراً إياها وسيلة ضغط جديدة على الفلسطينيين ستفاقم من معاناتهم المستمرة على مدار الأعوام الماضية.

 

ويقول:" إن السولار الذي وصل إلى قطاع غزة عبر الأنفاق على وشك النفاد من محطات البترول"، مشيراً إلى أن ما تبقى هو كمية محدودة جداً وفي حال نفادها ستحدث تجمد في كافة الأنشطة الحياتية في القطاع.

 

ويرجع الخزندار نفاذ البنزين إلى صعوبة تخزينه نظراً لسرعة اشتعاله مما يشكل خطر على المواطنين.

 

انشر عبر