شريط الأخبار

ممثلو الفصائل للجان الحوار تبدأ اليوم التوجه للقاهرة

08:19 - 08 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

تبدأ في العاشر من الشهر الجاري لجان الحوار الوطني أعمالها لمناقشة كافة الملفات المتعلقة بقضايا الحوار، وذلك في سبيل الوصول إلى توافق ومصالحة فلسطينية تنهي حالة الانقسام الداخلي.

ومن المقرر أن يبدأ سفر الوفود المختلفة للفصائل الفلسطينية إلى القاهرة اليوم، حيث يغادر وفد حركة حماس قطاع غزة استعدادا لانطلاق عمل اللجان الخمس التي تم تشكيلها لحل كافة القضايا والملفات العالقة.

وقال الناطق الإعلامي باسم حركة "حماس" فوزي برهوم :"إن وفد الحركة سيغادر الأحد قطاع غزة متوجهاً إلى العاصمة المصرية القاهرة للبدء في أعمال لجان الحوار الوطني المقررة في العاشر من مارس الجاري".

وأضاف برهوم, في تصريحات صحفية :"إن وفد حماس لديه تصور كامل حول عمل كل لجنة, ولدينا في حركة "حماس" الجاهزية الكاملة للنقاش حول كل الملفات التي يتم طرحها على طاولة الحوار".

وجدد الناطق باسم "حماس" تأكيده على أن اتفاق اللجان الخمس سيكون في إطار الرزمة الواحدة، مشددا على أنه لن يتم الإعلان عن نتائج مباحثات أي لجنة منفردة.

وأضاف :"سيتم إعلان نتائج الاتفاق لكل اللجان رزمة واحدة، ومن ثم سيتم تطبيق ما يتم التوافق عليه وفق الرعاية العربية الموحدة لهذا الملف".

وحول مستوى التفاؤل لدى حركته من جلسات الحوار هذه المرة، قال برهوم :"مستوى التفاؤل أو التشاؤم يعتمد على مدى تجاوب حركة "فتح" مع ما توافقنا عليه معهم في إطار اللقاءات الثنائية والعمل وفق صون الحق الفلسطيني".

وفي سياق متصل، كشف قيادي كبير في "حماس" أمس عن أسماء الوفد الذي سيملها في اللجان التي ستبدأ عملها في العاشر من الشهر الجاري.

وقال المصدر :"سيمثل لجنة الانتخابات المستشار فرج الغول, ولجنة الحكومة سيمثلها القيادي الدكتور خليل الحية".

وأضاف: "وسيمثل لجنة الأمن النائب إسماعيل الأشقر, بينما يمثل لجنة المصالحة الأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور محمد عوض, أما لجنة منظمة التحرير فسيمثلها نائب رئيس المكتب السياسي الدكتور موسى أبو مرزوق والقيادي الدكتور محمود الزهار".

 

وكانت حركة "فتح" كشفت، أول من أمس، عن أعضاء وفدها للجان الحوار, موضحة أنه سيمثل لجنة الحكومة نبيل شعث, ولجنة الأمن اللواء نصر يوسف, ولجنة المصالحة زكريا الأغا, فيما سيمثل لجنة منظمة التحرير عضو المجلس الثوري إبراهيم أبو النجا.

ومن المقرر أن تبدأ الثلاثاء المقبل في القاهرة أعمال لجان الحوار الوطني التي تضم خمس لجان للتوصل إلى تفاهمات حول العديد من القضايا لاسيما المصالحة وتشكيل حكومة وحدة وطنية قبل نهاية الشهر الحالي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن مصادر فلسطينية في القاهرة قولها :"إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة سادسة تضم مصر والجامعة العربية والأمناء العامين للفصائل الفلسطينية تسمى لجنة التوجيه العليا ومهمتها التدخل في حالة ظهور أي خلافات خلال اجتماعات اللجان الخمس".

وكشفت المصادر عن أن مصر وزعت على جميع الفصائل الفلسطينية ورقة مبادئ أساسية تتضمن مهام اللجان الخمس وهى: تشكيل حكومة توافق وطني محددة المهمات والمدة, وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة, وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية على أسس مهنية ووطنية, وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضحت المصادر أن القاهرة تركت لهذه اللجنة مهمة التوافق حول طبيعة هذه الحكومة، غير أنها أوصت بأنه في حالة التوافق على حكومة وحدة وطنية تضم ممثلين عن الفصائل فيفضل ألا تكون الأسماء المشاركة فيها شخصيات بارزة حتى تنال قبول المجتمع الدولي.

وأضافت :"إن اللجنة الثانية هي لجنة المصالحة وهى معنية بحل جميع القضايا الخلافية العالقة بين فتح وحماس وفي مقدمتها ملف المعتقلين السياسيين والأجور والحملات الإعلامية المتبادلة وتنقية الأجواء بين الطرفين", مشيرة إلى أن ملف المعتقلين السياسيين يعد الأكثر تعقيداً.

أما اللجنة الثالثة، فهي لجنة إصلاح الأجهزة الأمنية, وتم الاتفاق بين الفصائل على أن يكون إصلاح هذه الأجهزة على أساس معيار الكفاءة والمهنية وليس الانتماء الفصائل, على أن تكون هذه الأجهزة حيادية وبعيدة عن أي تجاذبات سياسية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن اللجنة الرابعة خاصة بالانتخابات وهي معنية بالإعداد التقني للانتخابات التشريعية والرئاسية والتوافق حول تفاصيل تلك الانتخابات, وذلك مثل تحديد النظام الانتخابي الذي ستجرى بمقتضاه الانتخابات, وتحديد وقت تنظيمها، بينما ستكون مهمة اللجنة الخامسة التوافق حول أسس وترتيبات إعادة هيكلة وإصلاح منظمة التحرير.

 

انشر عبر