شريط الأخبار

مصادر مطلعة: ضغوط من "فتح" وراء تقديم فياض استقالته

09:14 - 07 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم – قسم المتابعة

أكدت مصادر مطلعة أنّ الاستقالة المفاجئة لحكومة سلام فياض، جاءت تحت تأثير ضغط كبير مارسته حركة "فتح" على الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس، في ظل ما سمته "الحرب الخفية" الدائرة بين الحركة وفياض.

 

وقالت المصادر لوكالة "قدس برس"، إنّ حالة الحراك التي تدور داخل تنظيم "فتح" لاسيما في الضفة الغربية منذ أشهر للتخلص من فياض، الذي حاول الحدّ من نفوذ التنظيم من خلال إمساكه بمنابع المال؛ أثمرت عن دفع فياض إلى تقديم استقالته بعدما طُلب منه ذلك.

 

وأضافت المصادر لوكالة "قدس برس"، أنّ العريضة التي وقّع عليها المئات من كوادر التنظيم شكّلت ضغطاً على الرئيس عباس للطلب من فياض تقديم استقالت،ه حيث انصاع الأخير لذلك.

 

وحسب المصادر؛ فإنّ قادة "فتح" ربطوا عقد مؤتمرهم العام بتقديم فياض للاستقالة، وذلك بعد الضغوط التي مارسها الأخير على كوادر التنظيم، وذلك من خلال حرمانهم من الوظائف الكبرى في السلطة وتخصيصها للمقرّبين منه، وفق شكاواهم.

 

وكان فياض قد تقدّم اليوم السبت، وبشكل مفاجئ، باستقالة حكومته إلى عباس، بينما قالت رئاسة السلطة إنّ الخطوة جاءت تمهيداً لتشكيل حكومة وفاق وطني فلسطينية.

انشر عبر