شريط الأخبار

تبدأ عملها الثلاثاء.. القاهرة وزعت على جميع الفصائل ورقة مبادئ أساسية تتضمن مهام اللجان الخمس

06:36 - 07 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم – وكالات  

تبدأ الثلاثاء المقبل في العاصمة المصرية القاهرة أعمال لجان الحوار الوطني الفلسطيني "الحكومة، الأمن، منظمة التحرير، الانتخابات، المصالحة الوطنية" من أجل التوصل إلى تفاهمات حول هذه القضايا الخمس قبل نهاية مارس الجاري.

 

واتفقت الفصائل الفلسطينية خلال اجتماعها فى القاهرة فى 26 فبراير الماضي، على تشكيل خمس لجان وتم تحديد مهامها.

 

وذكرت مصادر فلسطينية فى القاهرة اليوم السبت، أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة سادسة تضم مصر والجامعة العربية والأمناء العامين للفصائل الفلسطينية تسمى لجنة التوجيه العليا مهمتها التدخل فى حالة ظهور أية خلافات خلال اجتماعات اللجان الخمس، موضحة أن مصر وزعت على جميع الفصائل الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة وخارجها ورقة مبادئ أساسية تتضمن مهام اللجان الخمس، وهى تشكيل حكومة توافق وطني محددة المهمات والمدة وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية الفلسطينية على أسس مهنية ووطنية وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية، طبقاً لاتفاق القاهرة "مارس 2005" ووثيقة الوفاق الوطني "مايو 2006".

 

وأشارت المصادر إلى أن اللجان الخمس، التي توافقت القاهرة مع الفصائل على تشكيلها، هي لجنة تشكيل حكومة توافق وطني، والمهمة الأساسية لهذه اللجنة تشكيل حكومة "توافق وطني" متوقع أن يتم الانتهاء من تشكيلها فعلياً أبريل المقبل، وتكون مهمتها الأساسية تسيير الأمور فى كل من الضفة وقطاع غزة، والإعداد لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني ورئاسة السلطة الفلسطينية المقررة فى يناير 2010.

 

وأوضحت المصادر، أن القاهرة تركت لهذه اللجنة مهمة التوافق حول طبيعة هذه الحكومة، إلا أنها أوصت بأنه فى حالة التوافق على حكومة وحدة وطنية تضم ممثلين عن الفصائل، فيفضل ألا تكون الأسماء المشاركة فيها لشخصيات بارزة حتى تنال قبول المجتمع الدولى.

 

وفى الوقت الذى تفضل فيه حركة فتح أن تكون الحكومة التوافقية "تكنوقراطية" الطابع وذات طابع حيادى، خصوصاً أنها ستشرف على تنظيم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، فإن حركة حماس تفضل أن تكون حكومة "وحدة وطنية" تضم ممثلين عن الفصائل لكى تحظى بدعم قوى من كافة القوى السياسية.

 

وقالت المصادر، إن اللجنة الثانية هي لجنة المصالحة، وهى معنية بحل جميع القضايا الخلافية العالقة بين فتح وحماس وفى مقدمتها ملف المعتقلين والأجور والحملات الإعلامية المتبادلة وتنقية الأجواء بين الطرفين ويعد ملف المعتقلين هو الأكثر تعقيداً، أما اللجنة الثالثة، فهي لجنة إصلاح الأجهزة الأمنية وتم الاتفاق بين الفصائل على أن يكون إصلاح الأجهزة الأمنية على أساس معيار الكفاءة والمهنية وليس الانتماء الفصائلى، على أن تكون هذه الأجهزة حيادية وبعيدة عن أي تجاذبات سياسية.

 

فيما تختص اللجنة الرابعة بالانتخابات، وهى معنية بالإعداد التقني للانتخابات التشريعية والرئاسية والتوافق حول تفاصيل تلك الانتخابات، مثل النظام الانتخابي الذى ستجرى بمقتضاه الانتخابات، ومتى ستعقد.

 

أما اللجنة الخامسة هى لجنة منظمة التحرير مهمتها التوافق حول أسس وترتيبات إعادة هيكلة وإصلاح منظمة التحرير بما يسمح بانضمام كل الفصائل إليها انطلاقاً من تفاهمات مارس 2005.

 

كانت الفصائل الفلسطينية اجتمعت فى القاهرة فى 26 فبراير الماضي، وأصدرت بياناً فى ختام الاجتماع أشادت فيه بالدور المصرى على مثابرته ورعايته ودعوته للحوار الوطنى الفلسطينى، وأكدت أن انطلاق هذا الحوار يعنى أن الشعب الفلسطينى طوى صفحة مؤلمة، جسدها الانقسام الذى عانى منه الجميع، وبدأت مسيرة التوافق والوحدة الوطنية الراسخة.

انشر عبر