شريط الأخبار

قرار إسرائيلي بإقامة مركز للشرطة في ساحة البراق بالقدس

01:04 - 07 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

قالت أسبوعية "يروشاليم" الاسرائيلية اليوم ان اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في بلدية القدس صادقت على استمرار عمل مركز للشرطة في ساحة البراق، بهدف الحفاظ على امن السياح. وسيقام المركز الذي يمتد على مساحة ١٤٠مترا مربعا فوق منطقة الاقواس في ساحة البراق.

 

وأعرب ضابط كبير سابق في الشرطة الاسرائيلية عن تخوفه من ان يؤدي استئناف عمل المركز في هذه المنطقة الحساسة الى اشعالها. لا سيما بعد ان تحولت سلوان الى بؤرة صدام بين السكان والبلدية في اعقاب اصدار قرارات هدم لثمانين منزلا في البلدة.

 

وهدمت البلدية الاسبوع الماضي منزلين في البلدة الامر الذي ادى الى اضطرابات حالت دون وصول نير بركات رئيس البلدية الى حفل افتتاح مدرسة متوسطة وتمكن بركات من الدخول بعد مواجهات بين السكان والشرطة.

 

وأعرب الضابط الكبير عن استغرابه لقرار اقامة مركز اخر للشرطة في هذا المكان الحساس، اذ توجد قرب المكان مراكز شرطة كبيرة منها وحدة الاماكن المقدسة في الحرم القدسي ومركز للشرطة في شارع الواد ومركز الشرطة "القشلة" ومركز شرطة الحي اليهودي، وسيتطلب فتح مركز جديد وجود ضابط عمليات وقادة وقوى بشرية اضافية.

 

ومن جهة ثانية يقولون في الشرطة ان المركز يقام على انقاض مركز عمل في المكان منذ العام ٦٧ وهدم قبل عامين. وقالوا ايضا بانهم لا يرون بأن هناك علاقة بين اقامة المركز الجديد وبين سلوان التي يوجد فيها مركز للشرطة.

 

وقال روبن بركو مستشار قائد شرطة لواء القدس للشؤون العربية سابقا، بان اقامة مركز الشرطة مهم في هذه الأماكن الحيوية واضاف: "هذا مركز هام بالنسبة لالاف الاشخاص الذين يمرون في جبل الهيكل، وموقعه مهم لحل مشاكل في الموقع الحساس، اذ لا يوفر مركز الشرطة في جبل الهيكل حلولا للمشاكل اليومية في المنطقة". واضاف بأن المركز يمكن ان يشكل عنوانا لسكان سلوان ولالاف الزائرين لساحة البراق. وقال ايضا: "لا ارى بان هناك علاقة بين احداث سلوان وبين ضرورة اقامة مركز للشرطة في ساحة البراق، هذا تواجد يشير الى سيادة في مكان ذو اهمية كبيرة، مثل برج ايفل في باريس، وهذا يشكل استجابة فورية وضرورية لحالة الاف الاشخاص".

 

وقال مئير مرغليت عضو مجلس بلدية القدس (ميرتس) بأنه لا يعتقد بان هناك حاجة حقيقية لمركز الشرطة الجديد واضاف: "لا حاجة لاشعال المنطقة اذ يوجد مركز شرطة في منطقة المحكمة جوار الحرم القدسي يجب ان تبقى ساحة البراق كما هي عليه اليوم ولا توجد اي حاجة لبناء زائد فيها".

 

وعقبوا في بلدية القدس: "لا يدور الحديث عن اقامة مركز جديد، بل نقل فني للمركز القائم الى مركز جديد يبعد عنه عدة امتار. لقد اوصت اللجنة المحلية، اللجنة اللوائية بابداع مخطط لتوسيع المبنى الذي يطلق عليه اسم (بيت شراوس) بحيث يتضمن ايضا مكاتب للشرطة وذلك عوضا عن المبنى المؤقت الذي هدم جراء الحفريات الاثرية في المكان. وتستهدف مكاتب الشرطة القيام باعمال شرطية في ساحة البراق".

انشر عبر