شريط الأخبار

"الشعبية" ترحب بقرار موريتانيا إغلاق سفارة تل أبيب وتطالب الآخرين بخطوات مماثلة

11:19 - 07 تشرين ثاني / مارس 2009


فلسطين اليوم-غزة

 رحبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على لسان عضو مكتبها السياسي د. رباح مهنا بقرار السلطات الموريتانية إغلاق السفارة الإسرائيلية بشكل نهائي وطرد العاملين فيها، مؤكداً أن هذا الإجراء خطوة في الاتجاه الصحيح في اتجاه مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني وصولاً إلى محاصرته بشكل كامل لإجباره على الاعتراف بالحقوق العربية والفلسطينية على الأرض الفلسطينية المغتصبة.

 

وطالب عضو المكتب السياسي للجبهة د.مهنا الدول العربية الأخرى والصديقة أن تحذوا حذو الأخوة الموريتانيين بالإنهاء الكامل لكافة أشكال التطبيع الدبلوماسية منها أو الاقتصادية وما يسمى بـ"مكاتب تمثيل المصالح"، مشيراً إلى أن الحملة المناهضة لإسرائيل وجرائم الحرب التي اقترفها الاحتلال بحق شعبنا بدأت تأتوا ثمارها سواء بفرض المقاطعة على المؤسسات والمصالح الإسرائيلية في العالم أبو برفع قضايا وشكاوى في محافل دولية ضد قادة العدو الصهيوني لمحاسبتهم على جرائمهم بحق جماهير شعبنا في غزة.

 

واستهجن د. مهنا استمرار العلاقات الدبلوماسية وفتح مكاتب التمثيل في تل الربيع "تل أبيب"، في الوقت الذي تتعرض فيه الأراضي الفلسطينية لهجمة استيطانية شرسة، ولحصار محكم وممنهج يستهدف تركيع شعبنا وإجباره على التنازل عن حقوقه المشروعة.

 

كما طالب الأمتين العربية والإسلامية بفعل جدي أكثر لرفع الحصار المستمر على قطاع غزة، على رغم ما تعرض له من مجازر وحشية في العدوان الأخير عليه من قبل الكيان الصهيوني، أثارت في العالم أجمع مبادرات وتحركات سياسية ومجتمعية تضامنية مع شعبنا وصولاً إلى إنهاء الاحتلال بشكل كامل، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

انشر عبر