ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تتجه الأنظار مساء اليوم السبت، إلى ملعب "واندا متروبوليتانو"، حيث يستقبل أتلتيكو مدريد ضيفه برشلونة في مواجهة من العيار الثقيل، لحساب الجولة الـ10 من عمر مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويخوض الأتليتي الذي يحتل المركز الثالث، المواجهة بأفضل حال، بعد أن فاز في خمس من مبارياته السبع الأولى، وهو الفريق الوحيد الذي لم يهزم في الدوري، فيما لم يحظَ برشلونة ببداية موفقة، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 11 نقطة فقط.

وسيغيب عن الفريقين بعض اللاعبين الأساسيين، كلويس سواريز من أتلتيكو مدريد بعد أن أثبتت إصابته بـ"كوفيد-19"، وتعرض أنسو فاتي لاعب برشلونة لإصابة طويلة الأمد، ومع ذلك، سيكون هناك الكثير من النجوم الذي بإمكانهم خطف الأضواء في هذه القمة.

تعرض قائد برشلونة لانتقادات شديدة هذا الموسم، بسبب معاناته مع تسجيل الأهداف من اللعب المفتوح، حيث جاءت خمسة من ستة أهداف في جميع المسابقات من ركلة جزاء. ونجح اللاعب الأرجنتيني في خطف الأضواء بهدف رائع ضد ريال بيتيس في فوز برشلونة 5-2 قبل فترة التوقف الدولية، في الوقت الذي كانت فيه كتيبة "روخيبلانكوس" أحد الخصوم المفضلين لـ"البرغوث"، حيث سجل 32 هدفا ضد أتلتيكو خلال مسيرته، وهو أكبر عدد من الأهداف سجله ضد أي منافس باستثناء إشبيلية (37)

لم يمر برشلونة بأفضل أحواله في الموسمين الماضيين، لكن لاعبا واحدا بخلاف ليونيل ميسي، نجح في التألق بشكل دائم، وهو حارس المرمى مارك أندريه تير شتيغن. وفي موسمه السابع مع برشلونة، غاب الدولي الألماني عن المباريات الأولى من الموسم بسبب إصابة في الركبة، ومع ذلك لم يحتج للكثير من الوقت لاستحضار أفضل ما لديه عند عودته إلى عرين البلوغرانا؛ خصوصا بعد تصدياته المذهلة خلال فوز برشلونة على دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا بداية الشهر الجاري. وتلقت شباك شتيغن هدفين من ركلة جزاء في آخر لقاء له ضد أتلتيكو مدريد، ومع ذلك، يتوقع له أن يكون أحد العوامل الحاسمة للقاء من جهة الفريق الضيف

التعاقدات الكبيرة في بعض الأحيان، تحتاج إلى وقت لتثبت قيمتها، وكان هذا هو الحال بالضبط مع البرتغالي جواو فيليكس في أتلتيكو مدريد، حيث بعد وصوله من فريق بنفيكا العام الماضي في صفقة انتقال بقيمة 126 مليون يورو، وهي الأغلى لأتلتيكو، والرابعة على مستوى العالم، سجل تسعة أهداف فقط من 36 مباراة في الموسم الماضي، لكن فيليكس يتقدم بشكل ملفت هذا الموسم، ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى وصول لويس سواريز، ومع سبعة أهداف وثلاث تمريرات حاسمة في عشر مباريات بجميع المسابقات هذا الموسم، سيدخل مباراة برشلونة على أمل مواصلة تألقه الملفت

من الصعب تصديق أن يورينتي الذي كافح لاقتحام الفريق الأول لريال مدريد قبل بضع سنوات، بات أحد نجوم أتلتيكو بعد انضمامه إليه الصيف الماضي، حيث بسبع مباريات فقط في الدوري هذا الموسم، عادل يورينتي بالفعل حصيلة أهدافه في موسم 2019-2020 بأكمله، مما يعكس الأهمية المتزايدة لنجم الفريق، ومن المثير للاهتمام، أن جميع أهدافه الثلاثة في الدوري الممتاز هذا الموسم جاءت على أرضية ملعب "متروبوليتانو"، لذا يمكن أن يكون يورينتي خطرا كبيرا  على دفاعات برشلونة.