شريط الأخبار

أولمرت ينتقد المظاهرات المطالبة بالإفراج عن شاليط ويحذّر من أنها تقوي آسريه

11:13 - 07 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

انتقد إيهود أولمرت، رئيس الحكومة الإسرائيلية المنصرف، بشدة المظاهرات الإسرائيلية المتكررة المطالبة بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير لدى فصائل المقاومة الفلسطينية منذ نحو ثلاث سنوات، معتبراً أن نتائج هذه المظاهرات عكسية.

 

وقال أولمرت، في ندوة عقدت في كيبوتس "يفعات": "إن المظاهرات المطالبة بالإفراج عن  الجندي جلعاد شاليط لا تساعد على حل هذه القضية، و‘نما تؤدي إلى تقوية "حماس" التي تحتجز الجندي"، مؤكداً مجدداً  أن "الحكومة تبذل قصارى جهدها لاستعادة شاليط"، على حد تعبيره.

 

وفيما يتعلق بالوضع في النقب الغربي (جنوب فلسطين المحتلة سنة 1948) والتي تتعرض لقصف صاروخي فلسطيني؛ قال أولمرت "إن إسرائيل تتخذ حالياً إجراءات من أجل وقف إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة، ولكنها تأخذ بعين الاعتبار عدداً من الأمور المعقدة، بما فيها محاولة التوصل إلى تسوية مع مصر تضمن منع تهريب الأسلحة إلى القطاع عبر محور "فيلادلفي" (صلاح الدين)".

 

وأضاف أنه "ربما كان من الأفضل تحمّل يوماً آخر من تعرض إسرائيل للقصف الصاروخي إذا أتاح ذلك التوصل إلى مثل هذه التسوية"، على حد تعبيره.

انشر عبر