ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

بعث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس برسائل إلى فريق الرئيس الأميركي المنتخب جون بايدن، معلنا استعداده للالتزام بثلاثة شروط تسمح بفتح قناة حوار بينه وبين الإدارة الجديدة في واشنطن ، وفقا لما كشفته قناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية "كان".

جال بيرغر، معلق الشؤون الفلسطينية في القناة، قال أن عباس طلب من مسؤولين غربيين نقل رسائل إلى فريق بايدن، مفادها أنه مستعد للالتزام بعدم انضمام السلطة الفلسطينية إلى منظمات دولية، و"وقف التحريض" في مناهج التعليم الفلسطيني، وإصلاح نظام دفع المخصصات المالية لعائلات الأسرى والشهداء والجرحى.

وأشار بيرغر إلى أن قرار عباس، استئناف التعاون الأمني مع سلطات الاحتلال، جاء في إطار الجهود التي يبذلها للتقرب من بايدن والتأثير على توجهات الفريق العامل معه

ولفت المعلق الإسرائيلي إلى أن إعادة سفراء السلطة في الإمارات والبحرين جاء في إطار التوجهات الجديدة المنسجمة مع حرص السلطة على مواءمة مواقفها مع فوز بايدن

يُذكر أن السلطة استدعت سفراءها في أعقاب قرار أبوظبي والمنامة إشهار تحالفهما مع الاحتلال "الإسرائيلي".

في المقابل، أوضح بيرغر أن السلطة تتوقع من إدارة بايدن إعادة فتح ممثلية منظمة التحرير في واشنطن، واستئناف تقديم الدعم المالي للسلطة وأجهزتها الأمنية، والتراجع عن قرار إدارة ترامب التوقف عن الإسهام في موازنة وكالة غوث وتشغيل الفلسطينيين "أنروا"، وإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس، والسماح بعودة وكالة التنمية الأميركية بتنفيذ مشاريع في المناطق الفلسطينية المحتلة