شريط الأخبار

مصدر: وفود من فتح وحماس ستجتمع بالقاهرة لتلطيف الأجواء قبل عمل اللجان

08:57 - 07 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس العربي

نقلت صحيفة 'القدس العربي' اليوم عن مصدر فلسطيني مطلع ان وفدين قياديين من حركتي فتح وحماس من المتوقع ان يجتمعا في العاصمة المصرية القاهرة خلال الأيام القليلة القادمة لـ 'تهيئة الأجواء'، بينهما من جديد بعد أن ظهرت خلافات بين الطرفين عقب الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الفصائل التي احتضنتها مصر نهاية الشهر الماضي. وبحسب المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه فإن هذه الجلسات الثنائية ستسبق اجتماعات اللجان الخمس التي تم الاتفاق على تشكيلها في نهاية الجلسة الافتتاحية والتي تشارك فيها جميع الفصائل الفلسطينية.

وتوقع المصدر أن يترأس أحمد قريع وفد فتح، والدكتور موسى أبو مرزوق وفد حماس، هذه الاجتماعات الثنائية، وأن تبدأ هذه الاجتماعات يوم 8 آذار (مارس) الحالي، أي قبل عقد جلسات اللجان بيومين.

 

وكان مسؤولو الحركتين قد عقدوا ثلاث اجتماعات ثنائية قبل الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المصالحة أثمرت عن توصل الطرفين لصيغة بيان الجلسة الختامية لليوم الأول.

وأوضح المصدر ان هناك خلافات ظهرت قبل أيام بين الحركتين تتعلق بطريقة إنهاء الخلافات الناشبة بينهما، وذكر المصدر أن هذه الخلافات ظهرت في أعقاب زيارة كل من وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون، والمنسق الأعلى للشؤون الخارجية خافيير سولانا، اللذين طالبا حركة حماس بقبول شروط اللجنة الرباعية الدولية للسلام، كشرط للتعامل معها.

 

لكن المصدر قال ان عدة اتصالات هاتفية أجريت خلال اليومين الماضيين بين أحمد قريع أبو العلاء رئيس وفد فتح، وبين الدكتور موسى أبو مرزوق رئيس وفد حماس لـ 'العودة مجدداً لحالة الوفاق التي سادت قبل وخلال الجلسة الافتتاحية للمصالحة'.

 

وكانت القاهرة استضافت في 27 من الشهر الماضي اجتماعاً موسعاً ضم 13 فصيلا فلسطينيا على رأسهم الفصيلان المتخاصمان فتح وحماس، وجرى خلال الاجتماع الذي كان بمثابة الجلسة الافتتاحية لمشروع المصالحة الذي ترعاه مصر الاتفاق على تشكيل خمس لجان هي الحكومة والانتخابات والأمن والمصالحة ومنظمة التحرير لوضع حد للخلافات الداخلية التي قسمت النظام السياسي الفلسطيني.

وبدت الحركتان عقب انتهاء الجلسة مقتنعتين بحل الخلافات بينهما، والاتفاق على تشكيل حكومة جديدة تمهد لعقد انتخابات مبكرة، حيث خرج كل من عزام الأحمد القيادي في فتح، والدكتور محمود الزهار القيادي في حماس في مؤتمر سبق الجلسة الافتتاحية وأكدا على وجود تفاهم كبير بينهما في حل القضايا الخلافية.

 

وأكد المصدر أن مسؤولين مصريين سيشرفون على جمع قادة الحركتين مجدداً قبل انطلاق عمل اللجان، لتبديد أي مخاوف قد تعطل عمل اللجان الخمس. وكانت الفصائل الفلسطينية الأخرى بما فيها فتح وحماس سمت أعضاء وفودها في اللجان التي ستبحث سبل حل القضايا الشائكة في القاهرة بسقف زمني ينتهي أواخر الشهر الجاري.

 

 

انشر عبر