شريط الأخبار

أولمرت: نتخذ إجراءات لحماية بلداتنا من الصواريخ لكننا نأخذ في الحسبان أموراً معقدة

05:10 - 06 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

صرح رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية أيهود أولمرت بأنه "لن يكون هناك "سلام" مع الفلسطينيين إذا لم يتم تسليمهم جزء من القدس ليكون عاصمة الدولة الفلسطينية".

وعلى صعيد آخر اعتبر أولمرت خلال ندوة عقدت عصر اليوم في كيبوتس "يفعات" أن المظاهرات المطالبة بالإفراج عن الجندي المأسور جلعاد شاليط لا تساعد على حل هذه القضية وإنما تؤدي إلى تقوية من أسماهم "الأشخاص القذرين من حماس الذين يحتجزون الجندي"، كما قال.

وأكد مجدداً أن حكومته تبذل قصارى جهدها لاستعادة شاليط.

وفيما يتعلق بالوضع في النقب الغربي قال أولمرت:" إن إسرائيل تتخذ حالياً إجراءات من اجل وقف إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة، ولكنها تأخذ بعين الاعتبار عددا من الأمور المعقدة بما فيها محاولة التوصل إلى تسوية مع مصر تضمن منع تهريب الأسلحة إلى القطاع عبر محور "فيلادلفيا" ".

وأضاف أنه "ربما كان من الأحسن تحمل يوماً آخر من تعرض للقصف الصاروخي إذا أتاح ذلك التوصل إلى مثل هذه التسوية".

انشر عبر