شريط الأخبار

خطة لتجميل صورة إسرائيل على الانترنت بعد العدوان على غزة

02:53 - 06 تموز / مارس 2009

 

فلسطين اليوم- غزة

 قررت وزارة الخارجية الإسرائيلية العمل على تجميل صورة إسرائيل على شبكة الانترنت بعد الحرب الأخيرة التي شنتها على قطاع غزة.

 

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الجمعة أن القرار الإسرائيلي جاء بعد أن تبين أن أي بحث لكلمة إسرائيل في موقع (غوغِل) الالكتروني يظهر صورا للدمار الهائل الذي خلفه القصف الإسرائيلي في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة، والتي تدعي إسرائيل أن الفلسطينيين يبثون هذه الصور في الشبكة.

 

وكانت إسرائيل شنت عملية عسكرية في قطاع غزة بدأت في 27 كانون الأول/ديسمبر الماضي واستمرت 23 يوماً، وأسفرت عن إستشهاد نحو 1400 فلسطيني وإصابة أكثر من 5400 شخص بجروح.

 

وعلى إثر ذلك قرّرت وزارة الخارجية الإسرائيلية استئجار خدمات خبراء يصورون إسرائيل بشكل جميل ويعرضون هذه الصور على شبكة الانترنت.

 

وكتبت يديعوت أحرونوت أنه عندما يكتب المرء في موقع (غوغل) كلمة انجلترا يرى صورة ساعة بيغ بن وعندما يكتب كلمة فرنسا يرى كنيسة نوتردام وعندما يكتب كلمة الأردن يرى البتراء، لكن عندما يكتب كلمة إسرائيل يحصل على صور الدمار في غزة أو المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونا.

 

وأضافت الصحيفة أن هذه أماكن لا يرغب المرء في قضاء فترة استجمام فيها وعندما يرى متصفح الانترنت من جميع أنحاء العالم أن إسرائيل تبدو على هذا الشكل فإنه سيغير خططه فورا ولن يأتي للسياحة فيها.

 

ومن أجل تحسين هذه الصورة ستحضر القنصلية الإسرائيلية في نيويورك سبعة من أبرز الخبراء الإعلاميين في الولايات المتحدة إلى إسرائيل من أجل تصوير أشرطة فيديو والتقاط صور لإسرائيل من شانها جذب السائح إليها وبثها في مواقع الكترونية يقبل على تصفحها أعداد كبيرة من الأشخاص في أنحاء العالم.

 

ومن بين هؤلاء الخبراء الأمريكيين ديفيد شاينكبون، وهو محرر كبير في الموسوعة الحرة على الانترنت (ويكيبيديا).

 

وبحسب الخطة الإسرائيلية فإن الصور الجديدة ستكون لمواقع مثل مزرعة أبقار في النقب، ومدن مثل قيسارية وعكا ومواقع في الجليل، كذلك سيلتقطون صورا لإسرائيليين يستجمون على شاطئ البحر وفي المتنزهات والمقاهي، بالإضافة إلى الأماكن المقدسة.

 

ويتوقع بعد الانتهاء من هذه المهمة أن يحصل كل من يكتب كلمة إسرائيل في موقع غوغل على صور جملة من إسرائيل بعد نشرها في مواقع الكترونية مثل فيسبوك وتويتر وويكيبيديا وغيرها من المواقع الالكترونية الرائدة.

 

انشر عبر