شريط الأخبار

حركة الأحرار تقيم حفل لتكريم شهداء وجرحى ومؤسسات العمل الإعلامي لدورهم في تغطية "حرب غزة"

01:55 - 06 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية ومكتبها الإعلامي حفلاً كبيراً لتكريم شهداء وجرحى ومؤسسات الإعلام الفلسطيني، وذلك تقديراً لجهودهم في تغطية "الحرب الصهيونية على غزة". وذلك مساء يوم الخميس 5/3/2009 في فندق الكومودور بمدينة غزة.

وحضر الاحتفال عدد كبير من الصحفيين، إلى جانب الصحفيين الذين أصيبوا خلال الحرب وذوي الشهداء الصحافيين الذين لاقوا ترحيباً كبيراً من الجميع.

ورحب الأمين العام للحركة الأستاذ خالد أبو هلال "أبو أدهم" في كلمته بالمشاركين والحضور، وأكد على أهمية الإعلام ودوره الفاعل في نقل الصورة الحقيقية الحية عن معاناة شعبنا الفلسطيني والمستمرة، مثمناً الجهود والتضحيات التي قدمها الصحافيون والمؤسسات الإعلامية دماً ونصباً لنقل الصورة كاملة عن مجازر الحرب على غزة، وحيّا صمودهم الإنساني والوطني والمهني إلى جانب الشعب الفلسطيني في محنه المستمرة بسبب الاحتلال.

ومن جهته أكد الأستاذ عماد الإفرنجي- رئيس منتدى الإعلاميين الفلسطينيين- في كلمته على الدور البارز الذي قام به الصحافيين ووسائل الإعلام خلال الحرب على غزة حيث أن هذا الدور كان أحد أسباب توقف الحرب والعدوان بسبب النقل الفعّال لما يجري على الأرض لكل العالم وتأثيره في الشارع العربي والإسلامي والدولي، ونقل المعاناة والظلم الواقعين بحق شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة.

وطالب بانتخابات نقابية للصحافيين، مع الإشارة إلى أهمية الأفلام الوثائقية في فضح جرائم الاحتلال وتعزيز الدور الوطني والإنساني للقضية الفلسطينية على كافة الصعد، مؤكداً رفضه الاعتقال السياسي وطالب الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بالإفراج عن الصحافيين المعتقلين لديها وإطلاق سراحهم فوراً ليؤدوا رسالة الإعلام المنوطة بهم بكل حرية.

وقد ألقى الأستاذ ياسر أبو هين – رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني- كلمة شكر فيها اهتمام الحركة بالصحافيين واللفتة الطيبة بتكريمهم، وندد بالاعتقال الجائر بحق الصحافيين في الضفة الغربية وسجون الاحتلال مطالباً بسرعة الإفراج عنهم، وتمنى الشفاء العاجل للصحافيين الجرحى، وترحم على الصحافيين الشهداء الذين بذلوا أرواحهم لنقل الحقيقة كاملة للظلم الواقع على أهل القطاع من قبل العدو الصهيوني.

 

ومن جانبه اعتذر الأستاذ صالح المصري- رئيس التجمع الإعلامي الفلسطيني- عن الحضور قبل دقائق من بدء الحفل نتيجة استشهاد أحد زملائه.

وفي نهاية الحفل، وزعت قيادة الحركة الدروع التقديرية على ذوي الشهداء الصحفيين، والصحفيين الجرحى، إلى جانب تكريم المؤسسات الصحفية والفضائيات الفلسطينية والعربية والإذاعات المحلية والصحف العاملة في قطاع غزة وذلك تقديراً لجهودهم في تغطية وقائع عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ومن جهتهم رحب الصحافيون بالحفل مثمنين اهتمام الحركة بالجانب الإنساني والثقافي والإعلامي وتمنوا لها التقدم والازدهار.

 

 

انشر عبر