شريط الأخبار

المتحدث باسم الخارجية المصرية: لا سبيل إلا مجلس الأمن لوقف إجراءات الاعتقال بحق البشير

11:32 - 06 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-عكاظ السعودية

أقر المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي أمس أن السبيل الوحيد والمتاح حاليا لوقف إجراءات ملاحقة الرئيس السوداني عمر البشير يتمثل في تفعيل مجلس الأمن لسلطاته واستخدام المادة 16 من النظام الأساس للمحكمة.

 

 وأوضح لـ "عكـاظ" أن هذا الإجراء طالبت به مصر منذ اليوم الأول لصدور مذكرة المدعي العام للمحكمة، لافتا إلى أن وفدا عربيا أفريقيا سيتوجه الى نيويورك لهذا الغرض في غضون أيام. وحول إمكانية نجاح مهمة الوفد، قال إنه لاتوجد ضمانات لنجاح هذه المهمة في إقناع الدول بوجهة النظر العربية الأفريقية ، بيد أنه اكد على ضرورة التصميم على ارتياد هذا الطريق والإصرار على استخدام كل صلاحيات مجلس الأمن ،مشيرا إلى خطورة هذه القضية وتهديدها لاستقرار السودان وما تمثله من عواقب سلبية على مستقبل البلد الشقيق .

 

 وفيما إذا كان الأمر يستدعي عقد قمة عربية طارئة اعتبر أن الموقف العربي من هذه القضية واضح للغاية، وأن السودان غير معني بهذا الإجراء من جانب المحكمة باعتباره ليس عضوا فيها وهو الأمر الذي قال إن الجامعة العربية تتصرف على أساسه. وطالب الدبلوماسي المصري السودانيين بالتلاحم القوي لمواجهة هذه المحنة التي يمر بها بلدهم وتهدد مستقبل الجميع.

انشر عبر