شريط الأخبار

ذكريات العدوان على غزة تأرق جنود الإحتلال في نومهم

08:14 - 05 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قال جندي إسرائيلي شارك في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة إن ذكريات المعركة التي خاضها على أراضي القطاع تأتيه في منامه.

 

ونقل موقع إعلامي إسرائيلي شهادة الجندي "يتير أفريات" من كتيبة (51) المختارة التابعة للواء جولاني في الجيش الإسرائيلي, حيث أصيب أثناء مشاركته في القتال بعد إطلاق المقاومين قذائف (هاون) على القوة التي كان يشارك فيها.

 

وتحدث الجندي عن اللحظات التي تعرض فيها هم وجنود وحدته لقصف بقذائف الهاون أدى إلى إصابة 28 منهم بجراح طفيفة.

 

ووصف أفريات هذه اللحظة بالصعبة والعسيرة, مشيراً إلى أنه أصيب في يده اليمني من شظايا إحدى القذائف التي أطلقت تجاهم, مضيفاً "خفت أن أنزع القفازات من يدي لأني لم أكن متأكداً من وجود يدي في مكانها".

 

وتابع الجندي المصاب :" لن أنسى هذا اليوم في حياتي فالجرح الداخلي سيبقى معي، بالإضافة إلى الذكريات الصعبة لأصوات المعركة التي تأتيني في منامي، بعد أن سقطت قذائف الهاون علينا".

 

وأكد أفريات البالغ من العمر 20 عاماً والذي يسكن في مدينة أسدود المحتلة والتي تعرضت للصواريخ الفلسطينية أثناء الحرب أنه يخضع حالياً لتأهيل يستمر لـ"8" أشهر بعد أن فقد الشعور بيده اليمنى نتيجة انقطاع الشريان.

 

ولفت الموقع العبري إلى أن أفريات اضطر إلى الابتعاد عن الملابس الزيتية (لون الزي العسكري للجيش الإسرائيلي) حفاظاً على حالته النفسية.

انشر عبر