شريط الأخبار

نتنياهو وليبرمان يتجهان لتشكيل حكومة "متطرفة" في إسرائيل

06:07 - 05 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

ذكرت مصادر إسرائيلية اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، يتجه لتشكيل حكومة "متطرفة، بعدما استشار فيها زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف افيجدور ليبرمان بشأن توزيع الحقائب الوزارية.

 

وليبرمان الذي حقق حزبه اختراقا في الانتخابات بحصوله على 15 مقعدا من أصل 120 في البرلمان في 10 فبراير، في موقع جيد لتولي وزارة الخارجية.

 

وذكرت الإذاعة العبرية أن إسرائيل بيتنا وهو أكبر حليف لتكتل الليكود بزعامة نتنياهو يفترض أن يحصل كذلك على وزارة العدل والأمن الداخلي فضلاً عن وزارة اقتصادية.

 

وقال ليبرمان أخيرا إنه يفضل وزارة الحرب. لكن نتنياهو يرفض منحه هذا المنصب الرئيسي الذي يريد أن يشغله زعيم حزب العمل ايهود باراك وزير الحرب الحالي أو النائب عن تكتل الليكود موشيه يعالون رئيس الأركان الأسبق.

 

ويلتقي باراك ونتنياهو في الأيام المقبلة لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق محتمل يسمح لزعيم حزب العمل بالبقاء في منصبه رغم المعارضة المعلنة لغالبية البرلمانيين العماليين الذين يفضلون البقاء في صفوف المعارضة.

 

وردا على سؤال للإذاعة العبرية قال ديفيد روتيم النائب عن "إسرائيل بيتنا" إن ليبرمان "رجل مناسب تماماً لمنصب وزير الحرب أو الخارجية". وبرر هذا النائب تصريحات ليبرمان الذي قال في 29 أكتوبر عن الرئيس المصري حسني مبارك "فليذهب إلى الجحيم".

 

وقال روتيم إن "أفيجدور ليبرمان محق تماماً بالإدلاء بهذا التصريح ضد رئيس بلد وقع اتفاق سلام معنا لكنه يقاطع إسرائيل بينما نحن نركض وراءه".

 

وذكرت الإذاعة بأن ليبرمان اقترح في بداية الانتفاضة الثانية بقصف سد أسوان في مصر ردا على الدعم الذي كانت تقدمه القاهرة إلى الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وقال النائب نفسه "حتى في الدبلوماسية هناك أوضاع يجب التعبير فيها عن معارضة".

انشر عبر