شريط الأخبار

صحف عبرية: الأزمة الاقتصادية في إسرائيل "تدخل في كل زاوية"

12:45 - 05 تشرين أول / مارس 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

احتلت أخبار الأزمة الاقتصادية التي تعصف باقتصاد" اسرائيل" مساحات واسعة من التغطية اليومية للصحف الكبرى فيها، و تركزت هذه الأخبار على فضح تفاصيل الأزمة التي يحاول المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية، حسبما جاء في الصحف، تجاهلها.

ففي تقرير لصحيفة يديعوت احرونوت ركزت فيه أزمة البطالة التي ارتفعت مستوياتها مع سلسلة الإقالات المتواصلة،في حين اتهمت صحيفة معاريف الحكومة بعدم التحرك لوقف الانهيار في الاقتصاد رغم كل تداعياته و قالت:"سنتان على الأزمة الاقتصادية العالمية و حكومة اسرائيل لم تستيقظ بعد" إلى جانب تغطيتها تسريح 10 آلاف عامل جدد من شركات تأثرت بهذه الأزمة.

صحيفة "النخبة اليساريين" هآرتس تطرقت هي الأخرى الى إقالة خمسة آلاف عامل من الشركات العاملة في التكنولوجيا العالية"الهاي تك" محذرة من أن "محرك النمو الإسرائيلي" على شفا الشلل.

ولم تغفل صحيفة "اسرائيل اليوم" اليمينهو  ذلك تطرقت لهذه الأزمة وبشكل موسع حيث أفردت اليوم، الخميس تغطية موسعة، ففي تقرير مفصل استعرضت خلاله الصحيفة هذه الازمة وسبل الخروج منها، واصفة في مقال اخر ما وصلت اليه الأزمة ب" الدرك الاقتصادي.الأسفل".

كما و كشفت صحيفة معاريف اليوم عن قيام إحدى لشركات العاملة في مجال التكنيولوجيا مئات من العاملين لينضموا إلى الآلاف الذين فقدوا عملهم في مجال الصناعة.

و قالت صحيفة معاريف أنه وحسب المعطيات فان 10000 عامل فقدوا أماكن عملهم في مجال الصناعة الالكترونية في السنة الماضية.

و أشارت الصحيفة لمئات إقالات في أعمال أخرى مثل الحراسة والأمن. وحسب التوقعات لهذه السنة فإن موجة الإقالات ستستمر بشكل صعب, وحسب التقدير سيفقد هذه السنة من 5000 إلى 10000 مكان عملهم في الصناعة الالكترونية فقط.

و قالت الصحيفة أحد العوامل التي أثرت على هذه الشركات الإسرائيلية هو ضعف الشيكل مقابل الدولار لأن أصحاب الشركات يدفعون رواتب العمال بالشيكل.

و نقلت معاريف تعقيبا لرئيس جمعية الصناعات الالكترونية (يهودا زيسابل) قال بأن يجب على الحكومة أن تبدأ بخطة لإنقاذ الوضع وعدم انتظار إقامة حكومة جديدة مثلما فعل الرئيس بوش الذي لم ينتظر دخول أوباما إلى البيت البيض وبدأ في برنامج إنقاذ فوري.

انشر عبر