شريط الأخبار

مصر ترفض عبور قافلة "خط الحياة" من معبر رفح وتحولها لـ "كرم أبو سالم"

09:21 - 05 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

علمت "المصريون" من مصادر مطلعة أن إسرائيل أبلغت مصر رسميا، رفضها السماح بعبور قافلة "خط الحياة من بريطانيا إلى غزة" التي يقودها عضو مجلس العموم البريطاني جورج جالاوي من معبر رفح الحدودي إلى قطاع غزة، وطالبت بتحويلها للعبور من معبر كرم أبو سالم الذي تسيطر علية إسرائيل.

ووفقا للمصادر، فقد استجابت السلطات المصرية للطلب الإسرائيلي، وأبلغت ذلك مسئولي القافلة التي من المنتظر أن تدخل الأراضي المصرية، قادمة من ليبيا، عبر معبر السلوم البري في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، في محطتها قبل الأخيرة في طريقها إلى قطاع غزة.

وأشارت إلى أن إسرائيل تهدف من ذلك التأكد أن القافلة لا تحمل أسلحة أو ذخائر أو أي ممنوعات لحركة "حماس"، كما أنها سيكون لها الحق من خلال إدارة المعبر منع دخول أي مواد إغاثية لا توافق عليها إلى قطاع غزة.

وتضم القافلة نحو 300 شخص من النشطاء في مجال حقوق الإنسان من منظمات دولية مختلفة يحملون الجنسيات البريطانية ومعظمهم من أصول إسلامية وعربية، بالإضافة إلى 12 سيارة إسعاف و100 شاحنة معبأة بالأغذية والأدوية والمستلزمات الإنسانية، بالإضافة لقارب صيد.

ودعا المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض و"رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني"، شعب الإسكندرية إلى الخروج لاستقبال قافلة "خط الحياة من بريطانيا إلى غزة" المتوقع وصولها إلى منفذ السلوم في ساعة مبكرة من صباح الخميس.

وأوضح الخضيري في تصريحات صحفية أن المعلومات المتوافرة لدى اللجنة تشير إلى أن القافلة ستعبر من معبر "كرم أبو سالم" التي تسيطر علية إسرائيل وليس من معبر رفح المصري، مشيرا إلى وجود تنسيق بين قيادة القافلة والسلطات المصرية في هذا الشأن، وإلى تواجد قيادات من الحزب "الوطني" في السلوم لاستقبال القافلة.

وذكر عامر عيد نقيب الصحفيين السابق بالإسكندرية وعضو "اللجنة الشعبية لكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني" والموجود ضمن قافلة الترحيب أن تحويل عبور القافلة من معبر رفح إلى معبر كرم سالم يرجع إلى أن الأخير مخصص لعبور الشاحنات الكبيرة، كما أن الجماهيرية الليبية زودت قافلة خط الحياة بعشر شاحنات أخرى محملة بالمساعدات الإنسانية والطبية للشعب الفلسطيني في غزة.

وقال عيد إن قافلة الترحيب التي انطلقت من الإسكندرية صباح الأربعاء تضم كلا من المستشار محمود الخضيري، والنواب عن كتلة "الإخوان المسلمين" حمدي حسن، وأسامة جادو، و محمود عطية، فريد إسماعيل عبد الحليم، حازم فاروق، يسرى بيومي، أحمد شابون، محمد البلتاجي، والشيخ أسامة فتوح من علماء الأزهر، وعددا من القيادات النسائية بالإسكندرية على رأسهن كوثر عبد الفتاح، كما تضم فريق الهدى للفن الإسلامي بالإسكندرية للعزف والإنشاد عند استقبال قافلة خط الحياة.

وعلى ما أفاد المستشار الخضيري فإن أنباء ترددت عن أن أحمد عز أمين التنظيم بالحزب "الوطني" سيكون هو ومحافظ مطروح وبعض قيادات الحزب "الوطني" في استقبال القافلة.

وكانت القافلة قد وصلت إلى ليبيا الجمعة الماضية قادمة من تونس، وقد انطلقت من لندن في 14 فبراير الماضي وعبرت بلجيكا وفرنسا وأسبانيا ثم المغرب والجزائر وتونس قبل أن تصل إلى ثم إلى مصر ثم قطاع غزة عبر معبر رفح.

وقد حظيت القافلة باستقبال في الدول التي مرت بها، حيث استقبلها محمد السادس ملك المغرب عند وصولها الأراضي المغربية، كما استقبلها وزير الخارجية الجزائري، بعد أن عبرت إلى الجزائر، إثر فتح حدودها المشتركة مع المغرب لأول مرة منذ سنوات، وفي تونس، قامت السلطات بتوفير إقامة مجانية في الفنادق لأفراد القافلة، ووفرت لهم كميات الوقود الكافية لسياراتهم.

يذكر أن البرلماني البريطاني جورج جالاوي كان قد تم احتجازه في مطار القاهرة، حيث أجلس على مقعد حديدي لمدة 15 ساعة في فبراير 2006 لوجود اسمه ضمن قائمة الممنوعين من دخول مصر قبل أن يسمح له بالدخول عقب تدخل جهة سيادية .

 

انشر عبر