شريط الأخبار

أحمدي نجاد : فلسطين جرح نازف ينخر في جسد الأمة الاسلامية

09:51 - 04 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم – طهران "خاص"

وصف رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد أمام المؤتمر الدولي الرابع لنصرة الشعب الفلسطيني ، القضية الفلسطينية بأنها تمثّل جرحا نازفا عميقا زرعه الأعداء في قلب الأمة الإسلامية كافة .

وقال رئيس الجمهورية الإيرانية خلال خطاب ألقاه أمام المؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني الذي بدأ أعماله اليوم الأربعاء في طهران بحضور شخصيات سياسية و فكرية من مختلف دول العالم .

و رحب الرئيس احمدي نجاد بالضيوف الكرام الذين يزورون الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمشاركة في هذا المؤتمر الذي عقد تحت عنوان «فلسطين رمز المقاومة وغزة ضحية الإجرام » .

و تطرق رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي إلي تزامن عقد هذا المؤتمر مع شهر ربيع الأول الذي يصادف فيه مولد نبي الرحمة محمد المصطفي (صلى الله عليه وسلم وقدم تهانيه إلي الامة الإسلامية بهذه المناسبة العطرة .

و أشار إلي الجرائم البشعة التي ارتكبها الصهاينة منذ احتلالهم ارض فلسطين الحبيبة علي مدي 60 عاما معتبرا الكيان الصهيوني مصدر الخطر الذي يتهدد شعوب المنطقة و خاصة الشعب الفلسطيني.

و قال رئيس الجمهورية " إن الهدف من زرع الكيان الصهيوني في قلب الأمة الإسلامية هو وقف تطور الشعوب في منطقة الشرق الأوسط لنهب مصادرها إضافة إلي فرض هيمنته علي أوروبا أيضا" .

و أضاف قائلا " إن القضية الفلسطينية ليست قضية عربية بحتة بل أنها قضية العالم الإسلامي برمته و لابد من التصدي لكيان الاحتلال الصهيوني دفاعا عن الشعب الفلسطيني الأعزل" .

و استطرد الرئيس احمدي نجاد قائلا " إن الدول التي اختلقت الكيان الصهيوني لا يمكن أن تكون وسيطاً نزيهاً لتسوية القضية الفلسطينية و إحلال السلام بالمنطقة" .

كما قال الدكتور علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الاسلامي ، و رئيس مؤتمر فلسطين الدولي اليوم الأربعاء " ان القضية الفلسطينية ليست أمرا سهلا حتى نغض الطرف عنه" .

و شدد رئيس مؤتمر فلسطين على ان القضية الفلسطينية هي قضية كبري مشيرا الي المجازر البشعة التي ارتكبها الصهاينة المجرمون خلال احتلالهم ارض فلسطين المقدسة طوال 60 عاما .

و أشار لاريجاني إلي المغامرات التي قامت بها امريكا في كل من افغانستان والعراق ولبنان وفلسطين مؤكدا أن الجرائم التي طالت الشعب الفلسطيني في العدوان الصهيوني الاخير علي غزة الذي قلما شهد التاريخ مثلها .

و قال لاريجاني "ان صمود الشعب الفلسطيني أمام الصهاينة المحتلين و امريكا سيؤدي الي احباط المحاولات الامريكية والصهيونية الرامية لكسر المقاومة الفلسطينية المشروعة" .

كما اعلن وزير الامن غلام حسين اجئي اليوم أن وزارته ستقوم بالبحث عن المجرمين الصهاينة لتقديمهم الى المحاكمة و ذلك في معرض إشارته الى ضرورة محاكمة زعماء الكيان الصهيوني لجرائمهم البشعة ضد الشعب الفلسطيني .

وقال هامش المؤتمر الدولي الرابع لدعم الشعب الفلسطيني "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بذلت جهودا طيبة في هذا المجال ، و ندعو الدول الاسلامية الي التعاون اللازم معنا لتحقيق هذا الهدف".

و شدد الوزير اجئي علي ضرورة تشكيل جبهة اسلامية موحدة تضم دول العالم الاسلامي لمواجهة الكيان الصهيوني و رأي أن تشكيل مثل هذه الجبهة بإمكانه توفير الارضية لإنزال الحكم العادل بحق المجرمين الصهاينة بأسرع وقت ممكن .

و أشار وزير الامن الي الجرائم الفظيعة التي يرتكبها الصهاينة المجرمون ضد الشعب الفلسطيني الاعزل معربا عن امله بأن يشهد العالم زوال و سقوط كيان الاحتلال في القريب العاجل .

و حول التهديدات التي يطلقها كيان الارهاب الصهيوني ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية قال الوزير أجئي :"ان اسرائيل أقل شأنا من أن تهدد ايران" ، و اعتبر عقد مؤتمر دعم الشعب الفلسطيني بأنه يؤدي الي المزيد من توحيد صفوف الشعوب و الحكومات الاسلامية أكثر من الماضي

انشر عبر