شريط الأخبار

الحركة الشعبية لنصرة الأسرى تطالب بإيصال شيكات الغرامة لأصحابها من الأسرى

02:32 - 04 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

طالبت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية اليوم الأربعاء الجهات المعنية بضرورة العمل من أجل وصول شيكات الغرامة لأصحابها من الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

وأشار الباحث نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية في بيان صحفي، إلى أن بعض المحامين من العاملين في مؤسسات حقوقية أو من المستقلين الذين يعملون لحساباتهم الشخصية والخاصة مازالوا يحتفظون بتلك الشيكات في أدراج مكاتبهم.

وبين الوحيدي، أنه وبناءً على طلب من أحد الأسرى قام بإجراء اتصالات مع أحد المحامين لإيصال شيك الغرامة للأسير في سجنه إلا أن المحامي تذرع بأن ليس له عمل في المنطقة التي يتواجد بها السجن، وإّذا أراد الأسير الشيك لا محالة فعليه أن يدفع مبلغ وقدره

(1500 شيكل ) كأتعاب و مواصلات للمحامي.

ووصف الوحيدي، تصرف المحامي بغير المسؤول وغير مقبول ويسئ لنفسية الأسير وذويه،  ويعتبر في إطار اللامبالاة خاصةً إذا كان الأسير من قطاع غزة الذي ذاق ويلات الحرب الصهيونية المسعورة، متسائلاً ماهو الحال إذا كان منزل الأسير قد تعرض لقصف أو تجريف أو لا يتقاضى راتب فمن أين سيدفع لذاك المحامي ذلك المبلغ. 

وأوضح منسق عام الحركة الشعبية، أن هناك أسرى قاربت مدة محكومياتهم من الإنتهاء، ويخشون ألا يطلق الإحتلال الإسرائيلي سراحهم بسبب عدم دفعهم لشيكات الغرامة، مما يدفع على زيادة المبررات والحجج العنصرية الإسرائيلية الجائرة بعدم الإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون.

وناشد الوحيدي الجهات المعنية، والمؤسسات العاملة معها بالعمل على إنهاء هذا الملف كونه يخلق أجواءً نفسية صعبة لدى الأسير، وعدم التعامل مع بعض المحامين الذين يعملون لحساباتهم الخاصة على حساب قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال.

 

انشر عبر