شريط الأخبار

قناة "القدس" الفضائية تجدد رفضها "التعاطي الأمني مع وسائل الإعلام"

02:19 - 04 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

جدّدت قناة "القدس" الفضائية رفضها "التعاطي الأمني مع وسائل الإعلام"، داعيةً إلى "احترام حرية الرأي والتعبير".

 

جاء ذلك إثر إفراج جهاز "الأمن الوقائي" في الضفة الغربية، عن مراسل قناة "القدس" الفضائية في نابلس سامر خويرة يوم الأحد الماضي، بعد اعتقال دام أكثر من خمسة وثلاثين يوماً في سجن جنيد بنابلس، في حين ما زالت الأجهزة الأمنية الفلسطينية تواصل اعتقال مراسل القناة في جنين أحمد بيكاوي للأسبوع الخامس.

 

وجاء في بيان صادر عنها بهذا الصدد؛ "إنّ قناة القدس الفضائية إذ تبارك للزميل سامر (خويرة) وأسرته الكريمة وللأسرة الإعلامية العربية والدولية، إطلاق سراح مراسل "القدس" سامر خويرة، الذي عاد واستأنف عمله مع زملائه في مكتب القناة في فلسطين ليواصلوا النهج الوطني والمهني الذي تتبعه القناة في التعامل مع الشأن الفلسطيني؛ فإنها تطالب بالإفراج الفوري عن مراسلها أحمد بيكاوي الذي ما زال محتجزاً لدى جهاز الاستخبارات العسكرية منذ تاريخ 26 كانون الثاني (يناير) 2009".

 

وتقدمت قناة "القدس" من "كافة المؤسسات الإعلامية والنقابية والحقوقية والفصائل والقوى الوطنية والإسلامية بخالص الشكر والتقدير على مواقفها النبيلة، في التضامن مع مراسلي القناة المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية"، كما قالت.

 

وقالت القناة إنها تجدد رفضها "التعاطي الأمني مع وسائل الإعلام"، داعيةً إلى "احترام حرية الرأي والتعبير، والسماح للطواقم الإعلامية بنقل صور ونضالات الشعب الفلسطيني إلى الرأي العام العربي والدولي، مما يقتضي الإفراج الفوري عن كافة الزملاء الإعلاميين والصحفيين المحتجزين لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية لكي يواصلوا أداء واجباتهم المهنية تجاه قضيتنا الفلسطينية العادلة"، وفق البيان.

انشر عبر