ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

دعت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة اليوم الأحد 18/10/2020، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى تحمل مسؤولياتها في وقف معاناة الأسرى في السجون ومتابعة قضاياهم.

وشارك في الوقفة التضامنية مع الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 84 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري، ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الأسرى و أسرى محررون وذوو أسرى في السجون الاحتلال في المحافظة.

من جهته، قال مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيت لحم منقذ أبو عطوان، إن على الصليب الأحمر أن يكون له موقف هام، وعلى إدارة الصليب الأحمر في جنيف أن تتخذ الإجراءات المناسبة التي من شأنها إنصاف شعبنا وأسرانا في السجون.

وأضاف:" ندعو كل دول العام، وتحديدا العالم العربي الذي لا يزال يهرول نحو التطبيع مع الاحتلال، إلى مساندة الشعب الفلسطيني الذي أخذ على عاتقه أن يكون في الريادة من خلال الأسير ماهر الأخرس ومن سبقوه من الأسرى الذين خاضوا إضرابهم، ليقولوا أن شعبنا لا يزال حيا وقادرا على التحدي".

من جهته قال محمد الجعبري من لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم، إن الأسير ماهر الأخرس رقما جديدا من الأرقام التي أحرجت العام والاحتلال و الصليب الأحمر الذي يقتصر دوره على المراسلات والمطالبات الخجولة.

وتابع الجعبري: جئنا هنا لنقول للصليب الأحمر يجب أن يكون لك دورا أكبر مع الأسرى الذين يصارعون الموت يوما في سجون الاحتلال لا ندعو للاعتصام داخل المكاتب حتى لا يكون ذريعة للصليب لإغلاق مكاتبه، ولكن عليهم أن يلعبوا دورا أكبر لوقف رائحة الموت التي تهب من زنازين الاحتلال.

واعتبر الجعبري إن المطلوب حاليا ضغط سياسي وجماهيري ليعرف الاحتلال أننا لن نتخلى عن أسرانا ومحاربينا الذين يصارعون الموت في كل لحظة.

ودعا الجعبري أيضا الجماهير إلى المشاركة في الوقفة الثانية تضامنا مع الأسير الأخرس التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائل في مخيم الدهيشة، عند الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد على مدخل مخيم الدهيشة بالمحافظة.

من جهته قال الأسير المحرر عمر حسان، من كوادر حركة الجهاد الإسلامي، إن إضراب الأسير الأخرس تأكيدا على أن الحقوق تنتزع انتزاعا وإن النصر صبر ساعة،  مؤكدا على أن الأسير ماهر الأخرس على هذا السجان الظالم وسينكسر الاعتقال الإداري وسيخرج أسرانا من السجون الظالم أهلها.

وأكد حسان أن الأسير ماهر الأخرس بمعركته المفتوحة بأمعائه الخاوية وحد الشعب الفلسطيني خلف مطالب الأسرى وحقوقهم.