ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشفت نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، أن أمريكا طلبت الحوار مع الحركة حول "صفقة القرن"، وهو ما قوبل بالرفض من قبل الحركة.

وأوضح العاروري في تصريحات متلفزةٍ، أن "الطلب الأمريكي للحوار مع حماس كان هدفه شق الموقف الفلسطيني واستخدامه لتهديد قيادة منظمة التحرير"، دون أن يوضح من قدم هذا الطلب، ومتى. مؤكداً أن "الشراكة الوطنية هو الرد على مشروع صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية". بحسب قناة الأقصى.

يشار إلى أن رئيس السلطة محمود عباس، رفض صفقة القرن، وقطع علاقات السلطة مع الإدارة الأمريكية، عقب الاجراءات التي اتخذتها لصالح الاحتلال الاسرائيلي على حساب الفلسطينيين.

وبحسب العاروري، فإن "الاحتلال هو من يرسم معالم تصفية القضية الفلسطينية، وتطبقها الإدارة الأمريكية وحلفاؤها في المنطقة".

وأضاف: "جعل إسرائيل كيانا مقبولا في المنطقة يتطلب تصفية القضية الفلسطينية حسب الرغبة "الإسرائيلية" الأمريكية".

ولفت العاروري إلى أن الاحتلال "الإسرائيلي" لا يقبل أي حلول دولية، ويريد تصفية كاملة للقضية الفلسطينية.

وتطرق العاروري إلى تطبيع الإمارات والبحرين مع الاحتلال، قائلاً إن تلك الخطوة "كشفت ظهر الفلسطينيين". وأكد العاروري أن التطبيع هو أحد مسارات تصفية القضية الفلسطينية.