شريط الأخبار

ليفني تتوعد غزة بعدوان جديد لـ"استعادة الردع الذي أخذ يتلاشى بعد الحرب الأخيرة"

07:48 - 04 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

توعدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية، تسيبي ليفني أمس بعدوان جديد على قطاع غزة بعدما بدأت هيبة الردع العسكرية الإسرائيلية في التآكل.

وجاءت تهديدات ليفني – بحسب الإذاعة العبرية العامة- رداً على سقوط نحو 80 صاروخاً منذ إعلان وقف إطلاق النار أحادي الجانب في 18 كانون الثاني (يناير) الماضي.

وقالت ليفني قبيل لقائها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون: "إذا تبين أن حماس لم تفهم الرسالة، فإنها ستتعرض مجددا لضربة".

وأقرت ليفني بأن "إنجازات" الحرب الأخيرة على القطاع أخذت تتلاشى في ظل استمرار إطلاق الصواريخ الفلسطينية.

وشددت على وجوب "الرد بقوة على استمرار إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة"، معتبرة أن "الامتناع عن الرد الفوري على إطلاق أول قذيفة صاروخية كان خطأ".

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية رفيعة المستوى حذرت كذلك مما وصفته بأنه "تآكل إنجازات" العملية العسكرية ضد القطاع، في ظل استمرار إطلاق الصواريخ.

وحضت المصادر ذاتها المستوى السياسي في إسرائيل حسبما قالت الإذاعة العبرية على "تجاوز الاعتبارات السياسية الحزبية، واعتماد القرار اللازم إزاء تكثيف وتيرة إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة في الآونة الأخيرة".

من جهة أخرى، قالت ليفني :"إن المساعدة لقطاع غزة يجب أن تصلها عبر السلطة الفلسطينية لأن حماس منظمة غير شرعية"، في إشارة إلى تعهدات مالية من قبل المجتمع الدولي للسلطة الفلسطينية في مؤتمر شرم الشيخ لإعادة اعمار قطاع غزة بقيمة 4,5 بليون دولار.

انشر عبر