شريط الأخبار

فلسطيني في غزة ينجح في إجراء عملية توسيع للشريان السباتي

08:47 - 03 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: غزة

نجح فريق طبي فلسطيني بمستشفى غزة الأوروبي جنوب قطاع غزة، في إجراء عملية توسيع الشريان السباتي الذي يغذي المخ عن طريق القسطرة لمريضة مسنة، هي الأولى من نوعها في قطاع غزة.

 

وقاد الفريق الدكتور محمد حبيب، رئيس قسم القسطرة القلبية بمستشفى غزة الأوروبي، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أجريت العملية لمريضة تبلغ من العمر 69 عاما، وكانت تعاني من مرض السكر وارتفاع في ضغط الدم وبدانة زائدة، بالإضافة إلى عدم تدفق الدم بصورة كافية للمخ.

 

 وتعتبر هده المرة الأولى التي تجري فيها العملية في قطاع غزة، حيث كانت نسبة كبيرة من هده الحالات تحول للعلاج في الخارج، نظرا لصعوبتها وما يصاحبها من مضاعفات شديدة حيث تبلغ نسبة فشل عمل أعصاب الوجه والرقبة بعد العملية حوالي 27.8 في المائة، ونسبة الموت أثناء العملية من 1 - 3 في المائة.

 

وأوضح الدكتور حبيب في حديث لـ "قدس برس" أن الشريان السباتي هو شريان رئيسي لدفع الدم بالمخ، وفي حالة حدوث أي انسداد به تحدث الإصابة بالجلطة الدماغية، مؤكدا أن التوسيع عن طريق البالون حماية للمريض من إجراء التدخل الجراحي ومضاعفاته، كما أنها تؤدي إلى تحسين الدورة الدموية بالمخ.

 

 وبين أن إجراء عملية القسطرة يتم دون الحاجة إلى التخدير الكلي، وتستغرق العملية ساعة واحدة فقط، بينما الجراحة التقليدية تحتاج إلى عدة ساعات، مؤكدا أن المريض في الحالة الأولى يبقى بالمستشفى نحو 24 ساعة تحت الملاحظة، بينما في الحالة الثانية يمضي المريض فترة طويلة.

 

 ومن جهته اعتبر عودة كوارع مسئول العلاقات العامة في مستشفى غزة الأوروبي نجاح العملية "انجازا لقسم القسطرة، الذي انتقل نقلة نوعية في تقديم خدمة مميزة للمرضى، في ظل الظروف الصعبة التي يحياها الشعب الفلسطيني".

 

 وأشار كوارع في تصريحات صحافية إلى أن المستشفى تمكن من تقديم خدمة توسيع الشرايين التاجية وتوسيع شرايين الأطراف السفلى، التي أصبحت تجري بشكل روتيني في المستشفى.

انشر عبر