شريط الأخبار

جمعية القدس للدراسات تدعو إلى التدخل لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية بحق المدينة المقدسة

06:22 - 03 كانون أول / مارس 2009


فلسطين اليوم - غزة

 دعت جمعية القدس للدراسات والبحوث الفلسطينية منظمة اليونسكو الدولية والمنظمة العربية الالكسو التدخل بشكل فاعل لوضع لحد للانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدينة المقدسة والمناطق المجاورة الأثرية ما يهدد المدينة ويطمس هويتها التاريخية.

 

ورصدت الجمعية في بيان صادر عنها أمس جملة الانتهاكات الأخيرة التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق مدينة القدس والمناطق المجاورة لها ومنها هدم البيوت وترحيل ساكنيها وعدم منح رخص البناء واستمرار الحفريات تحت المسجد الأقصى وغيرها من الانتهاكات الهادفة الى خلق حقائق جديدة على الأرض على حساب الإرث التاريخي والحضاري العربي الإسلامي.

 

وحذرت الجمعية من أي عدوان جديد قد يطال مواقع أكثر أهمية يساهم في تهويد القدس وطمس معالمها.

 

وفي ذات السياق قالت الجمعية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال حربها الأخيرة على قطاع غزة استهدفت أربعة مواقع تاريخية وأثرية تعود للحقب الإسلامية والعثمانية والبريطانية والحكم المصري حيث تم تدمير قصر الحاكم بما يشكله من لوحة معمارية وتحفة فنية شيدت ابان الحكم المصري في الخمسينات ناهيك عن قصف مبني تابع لشرطة البلدية في مدينة غزة القديمة يعود بنائه الى فترة الثلاثينات فضلا عن تدمير مسجد النصر الأثري الذي أسس عام 736 ميلادي الذي يقع في مدينة بيت حانون كما تم تدمير مبنى السرايا العسكري الذي شيد ابان الحكم البريطاني لفلسطين في الثلاثينات.

 

وشددت الجمعية على ضرورة العمل الجاد من قبل الجميع لوقف هذه الانتهاكات بحق الأماكن الأثرية والمقدسة.

انشر عبر