شريط الأخبار

الانروا تضع خطة انعاش مبكر للاجئين في قطاع غزة

05:27 - 03 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، الثلاثاء، أنها ستطلب من المجتمع الدولي 456 مليون دولار ضمن خطة الإنعاش المبكر وإعادة الإعمار للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة.

 

وقال الناطق الرسمي باسم "الأونروا" سامي مشعشع في بيان له :" إن العناصر الرئيسة لهذه الخطة، والتي ستنفذ بالتوازي مع الخطة الوطنية للسلطة الفلسطينية للإنعاش المبكر وإعادة الإعمار في غزة تهدف لدعم الجهود الوطنية لإعادة بناء حياة الفلسطينيين وموارد رزقهم".

 

وأوضح مشعشع أن هناك ثلاثة مكونات لجهود الأونروا للإنعاش المبكر وإعادة الإعمار، وهي: إعادة بناء مساكن اللاجئين التي دمرت خلال العملية الأخيرة للجيش الإسرائيلي ( 2800 منزل) والمنازل التي دمرت منذ أيلول 2000 (1400 منزل) علاوة على إعادة تأهيل منازل إضافية للاجئين والتي تعتبر غير صالحة للسكن ( 4000 منزل ).

 

وأكد على أهمية تحسين الخدمات الصحية، من خلال التثقيف الصحي وأنشطة التوعية، وتعزيز الأنظمة وبناء مرافق إضافية، وتحسين خدمات التعليم من خلال القضاء على نظام الفترتين وتحسين تدريب المعلمين ودعم احتياجات التعليم الخاص.

 

وأشار مشعشع إلى أنه وخلال الأسابيع القادمة، ستعمل الوكالة بشكل وثيق مع جميع الشركاء المعنيين في قطاع غزة لتطوير وتعزيز هذه الخطة وضمان تكاملها مع إطار عمل التخطيط الخاص للسلطة الفلسطينية، والتي لا تتضمن احتياجات التمويل لخدمات الأونروا المقدمة للاجئين أو تكاليف إصلاح منازل وأماكن إيواء اللاجئين.

 

وقال :" منذ الأيام الأولى للعدوان الذي حدث مؤخراً في غزة، استمرت الأونروا بدعم وحماية اللاجئين الفلسطينيين في القطاع، والذين يمثلون حوالي 70% من مجموع السكان، وعملت على تيسير وصول مواد الإغاثة وذلك بالتنسيق الوثيق مع الشركاء المحليين والدوليين".

 

وأضاف " في مطلع شباط، أطلقت الأونروا خطة استجابة سريعة تغطي الفترة حتى أيلول 2009، وتركز هذه الخطة الجارية على الاحتياجات الإنسانية للاجئين في غزة في فترة ما بعد الصراع مباشرة بهدف استعادة الخدمات الحيوية المقدمة للاجئين في غزة".

 

وتابع قائلا: "إن خطة الاستجابة العاجلة والتي تبلغ ميزانيتها 345 مليون دولار، شملت عددا من التداخلات العاجلة للإنعاش المبكر، مثل الإصلاحات السريعة وترميم منازل اللاجئين ومنشآت الوكالة والتي تهدف إلى التخفيف من المعاناة وإلى دعم جهود الإغاثة الشاملة والحد من الاعتماد على المعونات الإنسانية.

 

وبحلول 28 شباط، كانت الأونروا تلقت تعهدات بمبلغ 160 مليون دولار، أو 46% من احتياجات تمويل خطة الاستجابة السريعة".

 

وخلص الناطق الرسمي إلى أن التنفيذ الناجح لخطة الإنعاش المبكر وإعادة اعمار مساكن اللاجئين سوف يتطلب رفع القيود المفروضة على الحدود والتجارة في قطاع غزة, علاوة على أنه يتطلب أداء طبيعياً للقطاع المصرفي وللبيئة السياسية والأمنية التي تسمح للعمليات الإنسانية وعمليات تقديم الخدمة بالاستمرار دون عائق، كما وسيتطلب أيضا احترام كافة الأطراف لعمل مؤسسات الأمم المتحدة.

انشر عبر