شريط الأخبار

عبد القادر: زيارة رئيس بلدية القدس لسلوان "تجميليه" لوجه الاحتلال القبيح

04:04 - 03 تشرين أول / مارس 2009

حاتم عبد القادر في تصريح خاص

زيارة رئيس البلدية "تجميله" لوجه الاحتلال القبيح في القدس

القدس المحتلة: خاص ب"فلسطين اليوم"

وصف حاتم عبد القادر مستشار رئيس حكومة رام الله لشؤون القدس و المقدسات، زيارة رئيس بلدية الاحتلال إلى سلوان بالزيارة "الوقحة" لرئيس بلدية متطرف يقوم بعملية تطهير عرقي ضد المواطنين الفلسطينيين.

و اعتبر عبد القادر في تصريح خاص ل"فلسطين اليوم" أن الزيارة محاولة لتجميل الوجه البشع لبلدية الاحتلال حيث انه كان سيفتتح مدرسة تضم أطفالا مهددة منازلهم بالهدم من قبله.

و قال عبد القادر أن المواطنين تصدوا لرئيس البلدية و قاطعوا الزيارة، كما قام الطلاب بالإضراب عن الدراسة، ولم يتواجدوا في الصفوف.

غير مرحب به...

هذه المقاطعة أدت إلى إلغاء الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها رئيس البلدية إلى البؤر الاستعمارية في حي سلوان، و ذلك بسبب التواجد المكثف للفلسطينيين في خيمة اعتصام حي البستان و بالتالي زيارته لم تستغرق أكثر من خمس دقائق و بشكل لصوصي.

وشدد عبد القادر على أن هذا الاستقبال هو رسالة له بأنه غير مرحب به ليس في باب العامود و إنما قي كل أنحاء القدس، و انه ليس له أي سلطة إدارية أو غير إدارية على مدينة القدس.

إلى جانب ذلك، كانت رسالة أخرى مفادها اعتصام المقدسيين اليوم في خيمة الاعتصام رسالة أخرى أن المقدسيين لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام مخطط ترحيل العائلات المقدسية في حي سلوان و أنهم سيتصدون لهذا المخطط بكل الوسائل وكل ما أتوا من قوة، على حد قول عبد القادر.

جهود قانونية وشعبية...

وفيما يتعلق بالجهود المبذولة للتصدي لمخططات الترحيل الجماعية التي تنوي بلدية الاحتلال القيام بها في سلوان قال عبد القادر" نحن نواجه هذه المخططات من خلال جهود قانونية و رسمية سياسية و شعبية، فمن ناحية قانونية قدمنا أوامر احترازية ضد هدم المنازل و القبول بالمخطط الهيكلي الذي قدمه السكان هناك، رغم أننا لا نثق بالمحاكم الإسرائيلية و لكننا نريد كسب الوقت بذلك، بالإضافة إلى التصعيد الشعبي من خلال التضامن مع خيمة الاعتصام في سلوان، وخيمة الاعتصام في حي الشيخ جراح".

ونوه عبد القادر إلى أن مدينة القدس تعيش اخطر الأوقات وخاصة في ظل التصعيد الواضح و الصمت العربي والدولي:"هناك صرف أنظار و طمس لما يحدث؟، فالعالم والدول العربية مشغولة بموضوع التهدئة والحوار و إسرائيل تستغل ذلك من خلال فرض وقائع جديدة في القدس والعمل بحرب غير معلنة عليها، اعتقد أن الخلافات الفلسطينية أضرت قضية القدس كثيرا، نحن نحاول من خلال الفعاليات الشعبية إعادة القدس و خطورة الأوضاع التي تعيشها إلى الوعي العربي و الإسلامي ليقفوا على ما تتعرض له القدس من محاولات خطيرة للمدينة وسلخ هويتها العربية و الإسلامية و إعادة وضعها في الأجندة العربية باعتبارها القضية المركزية للعرب.

المطلوب تحرك إعلامي...

        و عن تقيمه للتفاعل الإعلامي لقضية القدس قال عبد القادر أن ما لاحظناه في الفترة الأخير تفاعلا إعلاميا جيدا مع قضية حي سلوان، و لكن بالمجمل نحن لا نرى تفاعلا يرتقي للمستوى المطلوب فيما يتعلق بقصية القدس بشكل عام.

و وجه عبد القادر نداءا لوسائل الإعلام العربية و الإسلامية بالتركيز على قضية القدس انطلاقا من احتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009، للعمل بشكل مهني و متواصل لإعادة القدس وقضيتها للوعي الإعلامي العربي بضرورة تناول قضية القدس و ما تتعرض له من إجراءات تهويد وضم، وان تكون هناك صحوة جديدة لتركيز الضوء على المدينة المهددة.

انشر عبر