شريط الأخبار

ليفني تواجه ضغوطاً للانضمام لحكومة برئاسة نتنياهو

02:19 - 03 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

تكشفت أمس بكل وضوح الخلافات في داخل حزب "كديما" بزعامة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، بعد أيام من الحديث عن هذه الخلافات في وسائل الإعلام الإسرائيلية.
فقد أكدت ليفني في اجتماع لكتلة حزبها البرلمانية على موقفها ارفض للانضمام إلى حكومة برئاسة بنيامين نتنياهو، في حين أن الرجل الثاني في الحزب شاؤول موفاز، أعرب عن تحفظه من هذا التوجه الذي اعتبره خاطئا.

وقال موفاز في الجلسة ذاتها، إنه يرفض الانضمام إلى حكومة نتنياهو بكل ثمن، وفي كل تركيبة يسعى إليها نتنياهو، ولكن في نفس الوقت كان على حزب "كديما" استيضاح موقف الليكود أكثر، وفحص إمكانية الشراكة بعمق.

وردت ليفني قائلة، لا معنى لحكومة كل هدفها الحفاظ على وجودها، بل يجب أن يكون برنامج يوحدها، وخاصة برنامج متفق فيه على الحل (مع الفلسطينيين).

وقالت ليفني إن هناك أعضاء كنيست "كديما" يطالبون بأن نتوصل إلى حل وسط مع الليكود، ولكن يجب تذكيرهم بأننا انفصلنا عن الليكود لهذا السبب السياسي.

انشر عبر